ضمن عملية الفارس الشهم 3 ..المستشفى الإماراتي العائم يصل إلى العريش المصرية ويبدأ في استقبال المصابين الفلسطينيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

دشن المستشفى الإماراتي العائم في ميناء العريش، اليوم، خدماته العلاجية لتقديم الدعم الطبي اللازم للأشقاء الفلسطينيين.. وبدأ في استقبال المصابين من غزة حيث وصله عدد من الحالات التي تعاني إصابات وكسورا مختلفة الحدة.

 

تأتي هذه المبادرة في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بتقديم أشكال الدعم والمساندة كافة لسكان قطاع غزة وذلك ضمن عملية "الفارس الشهم3".

 

يضم المستشفى العائم الذي يقام بالتعاون مع دائرة الصحة أبوظبي ومجموعة موانئ أبوظبي، طاقما طبيا و إداريا مكونا من 100 شخص من مختلف التخصصات تشمل التخدير والجراحة العامة والعظام والطوارئ إضافة إلى ممرضين ومهن مساعدة.

 

وتبلغ سعة المستشفى 100 سرير ويضم غرف عمليات وعناية مركزة وأشعة ومختبرا وصيدلية ومستودعات طبية.

 

‏ ويعد المستشفى العائم خطوة إضافية تستكمل دور المستشفى الميداني الإماراتي في غزة الذي تم تدشينه في 3 ديسمبر 2023 وتبلغ سعته 200 سرير ويضم كادرا طبيا مكونا من 83 متطوعا من 21 جنسية منهم 59 من الرجال و24 من النساء.

 

وتعامل المستشفى الميداني الإماراتي حتى فبراير 24 الجاري، مع أكثر من 6146 حالة استدعت تدخلاً طبياً من قبل فريق المستشفى للتعامل معها وتوفير العلاج والرعاية اللازمة بدءاً من الإسعافات الأولية مروراً بإجراء الجراحات الضرورية لإنقاذ الحياة وتوفير العلاجات اللازمة والأدوية وانتهاءً بالرعاية والعناية الحثيثة لتلك الحالات فضلا عن الاستشارات والخدمات الطبية العلاجية الأخرى.

 

من جهته قال الدكتور فلاح المحمود مدير المستشفى العائم، إن تدشين المستشفى سيعزز من منظومة الدعم الطبي التي توفرها دولة الإمارات لأهالي القطاع والتخفيف من حدة الأوضاع التي يعانونها، إذ تم تجهيز المستشفى بأفضل وأحداث المعدات التي تساهم في توفير كل أنواع العلاج والرعاية الطبية وفق أفضل المعايير والبروتوكولات العالمية.

 

وأضاف أن المستشفى باشر فور وصوله إلى ميناء مدينة العريش المصرية باستقبال المصابين والحالات المرضية من الأشقاء الفلسطينيين وتقديم كل أشكال الرعاية والعلاج والأدوية التي يحتاجونها وفق أعلى مستويات الرعاية الصحية.

 

وأشار إلى أن المستشفى العائم مزود بمهبط للطائرات العمودية، وزورق بحري، يعززان الاستجابة للحالات الطارئة والصعبة التي تستدعي تدخلا طبيا سريعا.

 

من جهتهم توجه عدد من الأشقاء الفلسطينيين ممن استقبلهم المستشفى العائم بالشكر إلى دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة التي توفر الرعاية الطبية المتكاملة للمصابين والحالات المرضية كافة.. مؤكدين أن هذه الاستجابة الإنسانية من دولة الإمارات، تجسد نهجها الراسخ في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، ومساندته في الظروف كافة وثمنوا جهود الفرق الطبية والتطوعية التي قدمت الدعم الكامل لهم منذ بداية الأزمة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق