أول شابة سعودية تعمل في دورية "هجانة" أمنية.. تخطف الأنظار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

لفتت هجانة سعودية الأنظار بعد ظهورها كأول شابة تم اختيارها ضمن دورية هجانة أمنية تستخدم الإبل في تنقلاتها، لتكون أول امرأة تشغل رسميًا هذه المهمة.

 

وظهرت الشابة "بزيها العسكري الكامل تمتطي إحدى النوق وتسير في عرض عسكري نظمته وزارة الداخلية بمناسبة ذكرى يوم التأسيس، وحضره عدد كبير من الجمهور، وقامت وزارة الداخلية بنشر مقطع حول مشاركة الهجانة على حسابها الرسمي في منصة "إكس".

 

 

 

فيما نشر الفنان السعودي فايز المالكي الذي حضر الحفل، مقابلة قصيرة مع الهجانة السعودية عبر حسابه الرسمي في منصة "اكس" ليعرّف العالم أكثر عليها، قبل أن يستقطب ذلك الظهور ملايين المشاهدات.

 

فيما ذكر مدير الأمن العام السعودي، الفريق محمد البسامي أن وجود فرقة هجانة وزارة الداخلية بمحافظة يعتبر "إحياء للإرث ومواكبة للتزامن مع عام الإبل 2024م، إضافة إلى دورها المميز إبّان نشأة الدولة السعودية من خلال المحافظة على أمن الحدود وتأمينها".

 

وتابع البسامي أن "فرقة الهجانة ستعمل إلى جانب دوريات الأمن الأخرى للحفاظ على الأمن بمحافظة الدرعية"، مشيراً إلى أن "تاريخ الهجانة في المملكة يعود إلى أكثر من 90 عاماً، إذ تم تأسيسها في عهد الملك عبدالعزيز - رحمه الله - وتحديداً في عام 1352هـ، مبيناً أنها إحدى أبرز محطات وزارة الداخلية، المعنية بمراقبة الحدود وتأمينها".

 

واكتسبت فرق الهجانة مسمّاها من وسيلة تنقلهم "الهجن"، وهي نوع من الإبل يتميز بالقدرة على التحمل والسرعة، وكانت مهمتها عند توحيد السعودية قبل نحو تسعة عقود، حماية حدود المملكة.

 

 

وقد عادت الهجانة إلى الظهور مجدداً بشكل رسمي بعد اندثارها، إذ قررت السعودية في خضم اهتمام رسمي بكبير بتنمية قطاع الإبل، تأسيس الهجانة الملكية العام 2020.

 

 

وتقوم الهجانة الملكية بأربع مهام رئيسة، هي المشاركة في مراسم الاستقبالات الرسمية لضيوف الملك وولي عهده، والمشاركة في المهرجانات الوطنية التي يرعاها الملك وولي عهده، وتقديم العروض التراثية السعودية الخاصة بالهجانة، وتمثيل المملكة في مهرجانات الإبل والهجن المحلية والدولية متى ما طلب منها ذلك.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق