الأمير تركي بن خالد يكشف حقيقة وقوع خلاف بين سامي الجابر ومحمد نور نتج عنه حادثة طعن في مونديال 2002

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أكد الأمير تركي بن خالد عضو الاتحاد السعودي سابقاً عدم صحة ما تردد من أنباء بشأن وقوع خلاف بين سامي الجابر ومحمد نور نتجت عنه حادثة طعن خلال مشاركة الأخضر في مونديال 2002.

 وقال الأمير خالد في مداخلة عبر مساحة أبو عبد المحسن الرياضية، أن ما ذكر مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

 

وأضاف: "أي حادث من هذا النوع لو حدث كان الأمن الياباني سوف يتدخل لأنه خارج عن نظام الرياضة والفيفا".

 

يذكر أن مشاركة منتخب السعودية في نهائيات بطولة كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، هي الأسوأ له، حيث تعرض لهزيمة ساحقة أمام نظيره الألماني بثمانية أهداف من دون رد، يوم 1 يونيو 2002، قبل أن يخسر أمام الكاميرون بهدف وحيد يوم 6 يونيو 2002، ومن ثم اختتم الأخضر مشاركته بهزيمة عريض أخرى أمام إيرلندا (0-3) يوم 11 يونيو 2002.

 

المصدر: "صحيفة الخليج 365" 

 

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق