اخبار كاس العالم قطر 2022 - كأس العالم 2022 في قطر البطولة الأكثر أمانًا في التاريخ

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ستنطلق البطولة في يوم 21 نوفمبر بمباراة قطر والإكوادور في المجموعة الأولى، حيث ستحاول البلد المستضيف أن تذهب إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة وأن تُظهر مستويات مُشرفة لتُعبر عن تطور كرة القدم في المنطقة العربية والشرق الأوسط بصورة عامة.

وانتاب البعض من المراقبين العالميين بعض الحيرة من إقامة البطولة في الشتاء، ولكن هذا سيضمن لجميع المنتخبات المشاركة مستوى بدني عالٍ وحضور فني غير مسبوق للاعبيهم، حيث أن البطولة تُقام في منتصف الموسم وهو ما يُشكل ضمانة بوجود جميع اللاعبين في أفضل جاهزية بدنية لهم.

البطولة الأكثر أمانًا

مونديال قطر – نوفمبر وديسمبر 2022

قصص سبورت 360

وستتميز تلك البطولة بإقامتها في قطر، من حيث توفر شروط السلامة والأمان حيث أن الأجواء أكثر هدوءًا واستقرارًا من أماكن أخرى في العالم تشهد مزيدًا من الصراعات، بعكس بعض النسخ السابقة التي أقيمت في مناطق بها نزاعات قريبة من البلد التي أقيمت بها، أو كان بها بعض الحوادث التي لم تعكس صورة آمنة تماماً عن المكان الذي يُقام به المونديال.

ستكون المرافق جاهزة وآمنة لاستقبال الجماهير من جميع أنحاء العالم، وللتمتع ببطولة قد تكون الأخيرة للكثير من النجوم العالميين مثل كريستيانو رونالدو، ونيمار وإن كان الاخير لديه فرصة للتواجد في المونديال لمرة أخرى بعد ذلك، لكن سيكون الصراع على أشده بين تلك الأسماء البراقة بالإضافة لمنتخبات ألمانيا وإسبانيا وفرنسا وغيرها.

سيكون مونديال قطر مُحتضن في مكان هو الأقل من حيث معدل الجريمة، مما سيوفر راحة أكبر للمتواجدين بها، وللاعبين والمنتخبات المشاركة.

ومما لا شك به، فإن هناك رغبة هائلة ومتزايدة من البلد المستضيف للبطولة في أن تقدم أفضل الخدمات والرفاهية لزائريها في تلك الفترة لما للبطولة من تأثير وسحر عالمي، حيث سيكون النجاح في ذلك بمثابة أفضل دعاية لدول المنطقة العربية جمعاء، وانعكاس إيجابي على الآخر.

مزايا مونديال قطر

كرة كأس العالم

وكانت قطر قد أشارت في الملف التي تقدمت به لاستضافة كأس العالم عن توفير تكنولوجيا تكييف الهواء المتقدمة لتبريد الملاعب ومواقع التدريب ومناطق المشجعين، وذلك قبل أن تتخذ الفيفا قرارًا بإقامة البطولة في الشتاء.

وتنطلق البطولة في يوم 21 نوفمبر وستقام المباراة النهائية في يوم 18 ديسمبر، وعلى الرغم من أنها تأتي في منتصف الموسم مما قد يُسبب ضررًا لبعض الأندية التي كانت تتمتع بفورمة ممتازة، إلا أنه ربما سيكون الأداء العالي للمنافسات ووجود مباريات قوية ومثيرة تعويضًا هاماً للمتابعين والمهتمين برياضة كرة القدم.

وشيدت قطر 8 ملاعب لاستضافة الحدث العالمي الهائل بالإضافة إلى تواجد مترو الدوحة الذي سيجعل التنقل ما بين المدن والملاعب أمرًا سهلًا، وكذلك الحافلات العامة المجانية لحاملي التذاكر، وقد استثمرت ما يقرب من 220 مليار يورو لأجل هذا الحدث. وتنتظر قطر استقبال أكثر من مليون زائر خلال فترة كأس العالم.

وستتيح تلك البطولة أثناء فترة إقامتها وما بعدها فوائد مهمة للكرة العربية وللمنطقة، ورغبة في أن يحدث تطوير شامل للرياضة بوجه عام ولكرة القدم في بعض البلدان لكي تستطيع أن تُقدم منتجًا هاماً فيما بعد، بالإضافة إلى أن نجاح تنظيم البطولة وترك تأثير إيجابي في النفوس سيسهم بجلب المزيد من الخبرات والمحترفين للتعاون في تقدم اللعبة والتقارب ما بين الشعوب.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب


إخترنا لك

0 تعليق