رجل أعمال ألماني: ما عليك إلا النظر إلى طريقة استقبال بوتين في الإمارات والسعودية كي تفهم المستقبل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

قال رجل الأعمال الألماني الفنلندي، صاحب خدمة استضافة الملفات Megaupload السابق كيم دوتكوم، إن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الشرق الأوسط تشير إلى سقوط الهيمنة الغربية.

وكتب كيم دوتكوم عبر منصة "x": "ما عليك إلا أن تنظر إلى الطريقة التي تم بها استقبال بوتين في الإمارات والسعودية خلال زيارته للشرق الأوسط لكي تفهم أن البترودولار أصبح تاريخا وأن النظام متعدد الأقطاب بدأ يتولى زمام الأمور. بينما تصف وسائل الإعلام والبنتاغون بوتين بأنه "معزول دوليا". 

 

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخرا الإمارات وأجرى في أبو ظبي مباحثات مع رئيس الإمارات محمد بن زايد آل نهيان شملت مختلف المجالات.

 

ثم توجه بوتين إلى السعودية، حيث أجرى مباحثات مع ولي العهد رئيس مجلس وزراء المملكة محمد بن سلمان آل سعود.

 

 

من جهته قال المحلل والخبير السياسي الصيني تشاو لونغ في مقابلة مع Kankan News إن المفاوضات بين فلاديمير بوتين وزعماء دول الشرق الأوسط تساعد في تقليل النفوذ الأمريكي في المنطقة.

 

وأضاف أن اتصالات روسيا المباشرة مع الإمارات والسعودية وإيران لن تعزز فقط سمعة موسكو ومكانتها كمشارك موثوق ونشط في الأجندة الجيوسياسية في الشرق الأوسط، ولكنها ستسمح لها أيضا بتقليص النفوذ الأمريكي وتغيير التوافق الاستراتيجي في الشرق الأوسط.

وأشار تشاو إلى الأثر الاقتصادي لزيارات بوتين الدبلوماسية حيث إن التشابه في وجهات نظر موسكو والرياض بشأن مسألة خفض إنتاج النفط من أجل ارتفاع الأسعار سيسمح لروسيا بزيادة الإيرادات والاستقرار الاقتصادي.

 

وأضاف: "بينما تنضب المساعدات الأمريكية لأوكرانيا، تحقق روسيا اختراقا دبلوماسيا".

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق