اخبار اليمن | كاتب يمني يعلق على إستهداف الحوثيين للسفن الإسرائيلية ويكشف عن الطرف الذي سيدفع الثمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

علق الكاتب والمحلل السياسي حسين الوادعي على إستهداف الحوثيين للسفن الإسرائيلية في باب المندب والبحر الأحمر ، وعبر مخاوفه من إنعكاس ذلك الإستهداف على حياة المواطن اليمني المسحوق .

 

جاء ذلك في منشور لـ " الوادعي " في حسابة على منصة " x " رصده " اليوم برس ، حيث قال :  " أدعي اني افهم سيكولوجية الجماعة الحوثية جيدا. ويبدو أنها تقود المنطقة واليمن في مغامرة كارثية سيدفع ثمنها اليمني الذي سحقته فقرا وقهرا ونهبا منذ  " 2014.

 

وتابع بقوله : ليست الحوثية جماعة متدنية أخلاقيا ورديئة التفكير السياسي فقط، بل لديها استعداد كامل للمتاجرة بوطن بأكمله لخدمة الاجندة الايرانية على حساب سمعة اليمن ومستقبله وحياة اليمنيين.

 

كما قال : ولأن الحرب ضد السعودية لم تعد مجالا لإظهار ولائها الرخيص لإيران بسبب الاتفاق السعودي الايراني، وجدت في القرصنة البحرية فرصة لا تفوت لممارسة ما تتقنه: الحروب والدمار.

 

وقال : جماعة بهذه الخفة والرخص والاستبداد تفسر السكوت الدولي على قرصنتها خطأ، وسترفع سقف تجاوزاتها إلى درجة مواجهة عسكرية مباشرة مع القوى العظمي في المياة الاقليمية اليمنية.

 

وتابع : عندما ظهر هتلر بعنترياته وشعاراته قال أغلب السياسيين أنه مجرد شخص تافه سينتهي لو تجاهلناه. ثم أحرق هذا التافه نصف أوروبا وكلن على وشك الإطاحة بكامل الحضارة الغربية.. وهذا ما أخشى أن يحدث مجددا. 

 

واختتم تغريدته بقوله : لست أخشى على الملاحة الدولية ولا التجارة. بل على حياة اليمني المقهور الذي لا يتحمل عطش الدم الطائفي وتفاهة الشر الحوثي.( حسب قوله) .

 

هذا وكان قد أعلن  الناطق العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع إن ما اسماها بالقوات المسلحة اليمنية نفذت اليوم الأحد عملية استهداف لسفينتين إسرائيليتين عند باب المندب.

 

وأضاف في بيان أن قواتنا البحرية مستمرة في استهداف السفن الإسرائيلية حتى يتوقف العدوان على غزة، كما ستواصل منع السفن الإسرائيلية من الملاحة حتى يتوقف العدوان على غزة.

 

وكان الحوثيون هدّدوا إسرائيل بضربات "موجعة وقاصمة"، إثر عودة العدوان على قطاع غزة.

 

وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت جماعة الحوثي للمرة الأولى، استهداف إسرائيل بعدد كبير من الصواريخ والمسيرات، أعقبها الكشف عن أكثر من عملية أخرى.

 

وفي 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن الحوثيون الاستيلاء على سفينة الشحن غالاكسي ليدر، المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في البحر الأحمر، واقتيادها إلى الساحل اليمني، تضامنا مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بحسب المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع.

 

وتوعدت جماعة الحوثي مرارا باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، داعية الدول إلى سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن.

 

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق