اخبار المهرة | البيان الختامي لمهرجان التلاحم العربي الثاني المقام بمديرية سيحوت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الساعة ٠٥:٢٦ صباحاً(عين المهرة|| خاص)

إن جماهير المهرة وهم يحتشدون اليوم احتفالاً بالذكرى السادسة والخمسين ليوم الثلاثين من نوفمبر عيد الاستقلال الوطني الجنوبي، اليوم الذي حقق الجنوب استقلاله وقيام دولته الحرة المستقلة على كامل ترابه الطاهر، وبالذكرى الخمسين ليوم الاتحاد الإماراتي، ووفاءً لذكرى شهداء الإمارات العربية المتحدة الذين اختلطت دمائهم بدماء اخونهم الجنوبيين في معارك دحر جحافل الحوثي المعتدية على أبناء الجنوب وأرضه ضمن قوات التحالف العربي الذين بتلاحمهم جميعاً فشل مخطط المد الفارسي وحمى العاصمة عدن من أن تكون خامس عاصمة عربية تسقط في براثن الهيمنة الإيرانية، وتعبيراً عن وقوفهم ومساندتهم لاشقائهم الفلسطينيين الذين يتعرضون اليوم للمجازر والأبشع الجرائم التي ترتكبها بحقهم آلة العدوان الهمجي الإسرائيلية.

 

 

إن أحرار وحرائر المهرة الذين لبو نداء الواجب و الوطن واتوا من كل فج عميق من صحاري المهرة وسهولها ووديانها وجبالها وسواحلها وهم يستعيدون ذكرى استقلال دولتهم الأول يؤكدون على الوفاء والمضي قدماً في الطريق الذي اختطته دماء الشهداء الزكية وجراح المصابين ودموع الأرامل والأيتام والثكالى التي سكبت بسخاء في سبيل تحقيق استعادة الدولة الجنوبية، ويجددون التأكيد على ثباتهم وتمسكهم المطلق بالمشروع الوطني الجنوبي الكبير نحو تحقيق الاستقلال الثاني وقيام دولة الجنوب العربي الفيدرالية من حوف شرقاً إلى باب المندب غرباً هذا المشروع العظيم الذي يحمل لوائه المجلس الانتقالي الجنوبي، وهم ينتهزون هذه المناسبة للتعبير عن تأييدهم لكافة الخطوات التي اتخذتها قيادتهم السياسية ممثلة بسيادة الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، وهذا الهدف الجليل الذي تزداد أركانه رسوخاً على الأرض وتتعزز محطاته التي تنير دربه وضوحاً يوماً بعد يوم، وآخرها اللقاء التشاوري الجنوبي المنعقد في الفترة من ٤-٨ مايو ۲۰۲۳م والذي انبثقت عنه وثيقة الميثاق الوطني الجنوبي، هذه الوثيقة التي حددت معالم الحاضر والمرحلة النضالية الراهنة كما رسمت الملامح والتوجهات الاستراتيجية للدولة الجنوبية الفيدرالية المنشودة لرفع الظلم  والمعاناة عن أبناء الجنوب كافة وبما يمكنهم من العيش في ظلها بحرية وكرامة محفوظي الحقوق أمنين على أنفسهم وأملاكهم، قادرين على استثمار مواردهم وثرواتهم البشرية والمادية بشكل أمثل، وبما يحقق لهم تنمية مستدامة وحياة راقية وكريمة لهم وللأجيال القادمة بعدهم حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

 

 

*ويعلن المحتشدون من شيوخ وأعيان ونشطاء وقيادات سياسية وعسكرية ونسوية وشبابية ومنظمات مجتمع مدني تأكيدهم على ما يلي:* 1) إن محافظة المهرة جزء لا يتجزأ من الجنوب وركيزة استراتيجية من مشروعه الوطني الكبير وتجدد الوفاء والولاء للمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة سيادة الرئيس القائد / عيدروس بن قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، وترفض كل محاولات الالتفاف على القضية الجنوبية وكل الطرق الملتوية لاستحداث مكونات طارئة لتزييف الهوية وتزوير التمثيل.

 

 

۲) المطالبة بالإسراع في تشكيل قوات أمن ودفاع المهرة هذا الحق الدائم والمطلب العاجل الذي كان ومازال يجمع عليه أبناء المهرة، وإن ما وصلت إليه أوضاع المحافظة من انفلات واختلالات أمنية وما شهدته من حوادث قتل واختطاف و تهريب وغيرها من أشكال الجريمة المنظمة ما هو إلا نتيجة حتمية الحرمان المحافظة من هذا الحق المشروع، والاقصاء المتعمد لأبنائها الشرفاء عن مواقع العمل والقيادة في المؤسسات المدنية والأمنية والعسكرية.

 

 

۳) مناشدة السلطات المختصة ودول التحالف العربي والدول الراعية للتسوية، للإسراع في وضع حلول واقعية تقوم على تنفيذ مشاريع برامج مدروسة وعلى شراكة حقيقة للقوى الحية والفاعلة على الأرض وفي مقدمتها المجلس الانتقالي الجنوبي لضمان تحقيق معالجات جذرية للأزمات الحقيقية والمفتعلة والقضايا المرتبطة بها من تدهور أمني واقتصادي وتردي مريع في الخدمات وغلاء الأسعار وضنك المعيشة والتي وصلت إلى أدنى مستوياتها لم تشهدها المحافظة من قبل، إضافة إلى ما حل بالمحافظة من خراب ودمار في المساكن والممتلكات والبنية التحتية جراء الإعصار المداري تيج.

 

 

4)إدانة كل الجرائم الوحشية التي يندأ لها جبين الانسانية بحق أشقائنا في فلسطين المحتلة - عموماً وقطاع غزة خصوصاً والمرتكبة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، ويؤكدون على تضامنهم ومساندتهم لحقوق الشعب الفلسطيني، وعلى ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسئوليته في ضمان قيام دولة فلسطينية مستقلة وفق حل الدولتين، بما يحفظ الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط.

 

 

5) رفض سياسات التجويع والتركيع الممنهجة وحرب الخدمات العامة على حياة المواطن في المهرة وعموم المحافظات الجنوبية، ويؤكدون على ضرورة تفعيل وتأهيل مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وبنائها على أسس مؤسسية وطنية بعيداً عن الفساد والمحسوبية وانعدام الكفاءة، وتمكين الكفاءات المهرية المخلصة من إدارتها بما يحقق تأديتها لمهامها وأهدافها على الوجه الأكمل.

 

 

٦) الإشادة بالدور البطولي لقيادة ومنتسبي أجهزة الأمن والقوات المسلحة الجنوبية في الدفاع والتصدي للإرهاب واحباط محاولات التخريب وزعزعة الاستقرار، وما تقدمه من تضحيات جسام لأداء هذه المهمة الوطنية العظيمة، والترحم على أرواح كل قياداتها وضباطها وجنودها الذين قضوا نحبهم في سبيل الله دفاعاً عن الدين والأرض والعرض.

 

 

7) إدانة استهداف مليشيات الحوثي للسفن وخطوط الملاحة البحرية، ودعوة الدول الاقليمية والمجتمع الدولي لدعم وتعزيز القوات المسلحة الجنوبية لتقوم بدور فعال في محاربة التهريب وتأمين الملاحة في المياه الاقليمية والدولية المحاذية.

 

 

8) توجيه الشكر للتحالف العربي بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، والتأكيد على ترسيخ مبدأ الشراكة الاستراتيجية لتعزيز المشروع العربي للأمن والاستقرار.

 

 

*صادر عن مهرجان التلاحم العربي الجماهيري الحاشد المقام في مد سيحوت مع المهرة في يوم الاثنين الموافق ۲۰۲۳/۱۲/٤ م احتفالاً بمناسبة ٣٠ نوفمبر الذكرى (٥٦) لعيد الاستقلال الوطني الجنوبي، والمتزامن مع الذكرى (۹) ليوم الشهيد الإماراتي، ويوم الاتحاد الإماراتي (۲) ديسمبر وتضامناً مع صمود الشعب الفلسطيني.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عين المهرة ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عين المهرة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق