حصل أم لا؟.. قائد السفينة المخطوفة"يخزّن القات" مع الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

منذ خطف جماعة الحوثيين في اليمن سفينة الشحن غالاكسي ليدر في البحر الأحمر الأسبوع الماضي، والشائعات لم تهدأ.

 

 

لا علاقة له!

فقد تداول مستخدمون على منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، مقطع فيديو، زعم ناشروه أنه يظهر قائد سفينة شحن استولى عليها الحوثيون، "يخزّن القات" أي يمضغ نبات القات الذي يحتوي على تأثير منشط ومخدر.

 

جاء ذلك بعدما خطفت الجماعة "غالاكسي ليدر" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي أبراهام رامي أونغار، والتي تديرها شركة يابانية، ما فجر ردود أفعال دولية كثيرة.

 

إلا أن الفيديو عار عن الصحة، ولا علاقة له بحادثة السفينة.

إذ أظهر البحث أن المقطع قديم، ويعود بتاريخه إلى ما قبل سنة وبضعة أشهر تقريبا، أي أنه لا يمت بأي صلة للأحداث الحالية، وفق لوكالة "فرانس برس".

 

وجاء في التعليق المرافق للفيديو الذي نشر في مارس/آذار 2022، أن المقطع يظهر رجلا صينيا خلال جلسة مع فنان يمني.

 

تهديد وتنفيذ

يشار إلى أن جماعة الحوثي في اليمن كانت هددت باستهداف السفن الإسرائيلية، وذلك وسط تصاعد المخاوف من توسع الحرب التي تفجرت في السابع من أكتوبر الماضي بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

 

وقالت في بيان الشهر الماضي، إنها "ستقوم باستهداف جميع أنواع السفن، سواء تلك التي تحمل علم إسرائيل، أوالتي تشغلها شركات إسرائيلية، أو تعود ملكيتها لشركات إسرائيلية".

 

كما نفّذت تهديدها فعلاً وهاجمت سفناً إسرائيلية رافق ذلك تنفيذ هجمات بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة على مواقع إسرائيلية منها أهداف عسكرية في مدينة إيلات المطلة على البحر الأحمر.

 

وأعلنت الجماعة مراراً أنها ستواصل استهداف إسرائيل بالصواريخ والمسيّرات حتى يتوقف الهجوم على غزة.

 

فيما سلطت تلك الهجمات التي أحبطت بمعظمها من قبل الجيش الإسرائيلي، الضوء على المخاطر التي قد تواجهها المنطقة، مع تصاعد القتال بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق