قطر: متفائلون للغاية بإعلان تمديد هدنة غزة خلال ساعات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية اليوم الأربعاء أن بلاده "متفائلة للغاية" بإعلان تمديد الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة مجدداً خلال الساعات المقبلة.

 

وقال ماجد الأنصاري لشبكة "سي إن إن" الأميركية: "نأمل أن نتمكن في غضون ساعات قليلة من إطلاق سراح الدفعة الأخيرة (من المحتجزين)، وأن نكون قادرين أيضاً على الإعلان عن تمديد" الهدنة.

 

كما أضاف: "متفائلون للغاية بأننا سنعلن أخباراً جيدة اليوم"، لافتاً إلى أن المفاوضات مستمرة وأن أي تمديد جديد سيكون بنفس معايير الاتفاقات السابقة.

 

تسير بشكل جيد

بدورهما، قال مصدران أمنيان مصريان الأربعاء إن المفاوضين الذين يسعون لتمديد الهدنة المستمرة لستة أيام في غزة يعتقدون أن من الممكن تمديدها ليومين آخرين.

 

وأردفا أن عدد الرهائن المدنيين الذين تحتجزهم حماس والذين سيتم إطلاق سراحهم عند التمديد لا يزال قيد الإعداد، وفق رويترز.

 

كما أشارا إلى أن مفاوضات إطلاق سراح المزيد من الرهائن المدنيين تسير بشكل جيد لكن مسألة الرهائن العسكريين الذين تحتجزهم حماس تمثل عقبة.

 

"لديها ما يكفي من الرهائن لتمديد الهدنة"

من جانبه قال مسؤول مشارك في عملية التفاوض الأربعاء إن إسرائيل تعتقد أن حماس لديها ما يكفي من الرهائن من النساء والأطفال لتمديد الهدنة الحالية في غزة لمدة يومين أو 3 أيام أخرى.

 

وأضاف المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه: "نعلم من قائمة النساء والأطفال بحقيقة أن هناك رهائن آخرين تحتجزهم حماس بما يسمح بيومين إضافيين على الأقل، وربما 3 أيام".

 

كما أردف أن "أي اتفاق إضافي سيكون مشروطاً في المقام الأول بالإفراج عمن بقي من هؤلاء النساء والأطفال ولن نتفاوض على اتفاقيات تالية قبل ذلك".

 

ومضى قائلاً: "نحن بالطبع مستعدون تماماً لاستئناف القتال لكننا نفضل الاستمرار".

 

من جهتها أبلغت حماس الأربعاء استعدادها لتمديد الهدنة السارية مع إسرائيل حتى صباح الخميس لأربعة أيام إضافية. وأفاد مصدر مطلع وكالة فرانس برس أن حماس أبلغت الوسطاء بموافقتها على تمديد الهدنة لأربعة أيام.

 

240 إسرائيلياً

يذكر أن الفصائل الفلسطينية لا سيما حماس، احتجزت ما يقارب 240 إسرائيلياً من ضمنهم جنود وضباط إسرائيليون، فضلاً عن أجانب منذ الهجوم المباغت الذي شنته في السابع من أكتوبر على مستوطنات وقواعد عسكرية إسرائيلية في غلاف غزة.

 

فيما أفضى اتفاق الهدنة الذي جاء بعد أسابيع من الوساطات المصرية القطرية الأميركية، حتى الآن إلى إطلاق سراح نحو 180 فلسطينياً من النساء والأطفال المحتجزين في السجون الإسرائيلية، مقابل الإفراج عن 66 إسرائيلياً من النساء والأطفال أيضاً، فضلاً عن عدد من الأجانب.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق