مسؤول أميركي: أسقطنا مسيّرة حوثية قرب باب المندب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أعلن مسؤول أميركي، اليوم الأربعاء، أن سفينة حربية تابعة للبحرية الأميركية تبحر بالقرب من مضيق باب المندب أسقطت طائرة مسيرة أطلقت من اليمن، في أحدث حلقة من سلسلة تهديدات من الحوثيين.

 

وقال المسؤول إنه وفقا للتقارير الأولية، اعتبرت المدمرة البحرية (يو إس إس كارني) أن الطائرة المسيرة – وهي من طراز (كيه إيه إس-04) إيرانية الصنع – تشكل تهديدا وأسقطتها فوق المياه في جنوب البحر الأحمر بينما كانت السفينة تتحرك نحو المضيق.

 

وتحدث المسؤول شريطة عدم الكشف عن هويته لمناقشته عملية عسكرية لم يتم الإعلان عنها بعد.

 

يأتي إسقاط المسيرة اليوم الأربعاء بعد يوم من تحليق مسيرة إيرانية على بعد 1500 ياردة من حاملة الطائرات "يو إس إس دوايت أيزنهاور" أثناء قيامها بإجراء عمليات الطيران في المياه الدولية بالخليج العربي.

 

"انتهكت احتياطات السلامة"

بدوره، قال نائب الأدميرال براد كوبر، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، إن المسيرة "انتهكت احتياطات السلامة" عبر عدم البقاء بعيدا بأكثر من 10 أميال بحرية من السفينة.

 

كما تجاهلت المسيرة تحذيرات متعددة ولكن في النهاية تحولت بعيدا.

 

في وقت سابق من هذا الشهر، أسقطت مدمرة بحرية أخرى، وهي "يو إس إس توماس هوندر"، مسيرة تتجه نحوها أثناء إبحارها في جنوب البحر الأحمر. كانت المدمرة أيضا بالقرب من مضيق باب المندب وأسقطت المسيرة فوق الماء.

 

 

ويعد البحر الأحمر، الذي يمتد من قناة السويس في مصر إلى مضيق باب المندب الضيق الذي يفصل بين شبه الجزيرة العربية وإفريقيا، طريقا تجاريا رئيسيا في إمدادات الشحن والطاقة العالمية.

 

ونشرت البحرية الأميركية عدة سفن حربية في البحر الأحمر منذ بداية حرب إسرائيل وحماس في 7 أكتوبر/ تشرين أول، ما زاد من التوترات في المنطقة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق