140 امرأة في اليمن تعرضن للاختطاف والانتهاكات المختلفة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت رابطة أمهات المختطفين في اليمن، إن 140 امرأة تعرضن للاختطاف والانتهاكات المختلفة خلال الفترة الماضية، وسط استمرار العنف الممارس على المرأة في اليمن.

وأضافت الرابطة الحقوقية أن معظم النساء في اليمن يتعرضن للعنف اللفظي والابتزاز والتوقيف في نقاط التفتيش أثناء تنقلهن، ناهيك عن تعرض 5 نساء في السجون لمحاكمات خارجة عن إطار القانون.

جاء ذلك في بيان أصدرته رابطة أمهات المختطفين بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف الممارس ضد المرأة والذي يصادف 25 نوفمبر.

رابطة أمهات المختطفين في اليمن

رابطة أمهات المختطفين في اليمن

رابطة أمهات المختطفين في اليمن

وأوضح أن الاحتفال بهذا اليوم في اليمن يأتي في ظل ازدياد وتيرة العنف وارتفاع نسبة الانتهاكات ضد حقوق الإنسان، ومنها العنف الممارس ضد المرأة كالقتل والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والتهجير والمداهمات للبيوت عند الاشتباه دون الالتزام بشروط الضبط، إضافة إلى القيود التي تفرض على المرأة اليمنية وتقيد حركة تنقلها، منها "سياسة المحرم التي فرضها الحوثيون مؤخراً".

وأشار البيان إلى أن أمهات ونساء المختطفين مازلن يتعرضن للانتهاكات على أبواب السجون عند الزيارة لذويهن المحتجزين. موضحاً أن هناك تحديات كثيرة تواجهها النساء باليمن لمواجهة العنف والاضطهاد.

 

 

ودعت المنظمة الحقوقية في بيانها إلى التوقف عن استغلال النساء سواء عن طريق التغرير أو الترهيب واستخدامهن كأوراق ضغط في الحروب، وكذا تعزيز القانون عن طريق دعم التشريعات التي تحمي حقوق المرأة وتعاقب المنتهكين، بالإضافة إلى تعزيز نظام العدالة ليسهل على النساء الحصول عليها.

كما دعت جميع المعنيين للانضمام إلى "جهود مناهضة العنف ضد المرأة، وضمان توفير الحماية والدعم اللازم لكل امرأة، فرفاهية المرأة وامتلاكها لحقوقها أساس بناء مجتمعات صحية ومزدهرة".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق