اخبار اليمن | محافظ حضرموت يرعى مشروع "الأمل الجديد" الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتفريج كُرَب "الغارمين والمُعسرين"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الساعة ٠٥:٠١ مساءً(عين المهرة/خاص)

دشّن محافظ حضرموت الاستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، اليوم بالمكلا مشروع "الأمل الجديد" الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت لتفريج كُرَب الغارمين والمُعسرين وتوفير لهم سُبل العيش الكريم. 

 

ويأتي التدشين تزامنًا مع احتفالات بلادنا بالذكرى الـ 56 للاستقلال الوطني المجيد 30 نوفمبر، وبمناسبة اليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، بحضور وكيل المحافظة حسن سالم الجيلاني، ومدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد مطيع سعيد المنهالي،  وممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت مستشار التنمية والتعاون الدولي السيّد حميد راشد الشامسي. 

 

ورفع محافظ حضرموت التهاني بمناسبة الذكرى 56 للاستقلال الوطني المجيد واليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، مؤكدًا أهمية مشروع "الأمل الجديد" لمساعدة الغارمين والمُعسرين الذي تبنته هيئة الهلال الأحمر مع الإماراتي  لإطلاق حياة جديدة للمُعسرين والغارمين وتوفير لهم سبل العيش الكريم، مشيرًا الى أن هذه اللفتة تأتي في اطار المواقف المشرّفة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة تجاه حضرموت وبلادنا، ومواقفها مع المملكة العربية السعودية في إظهار نور الأمل لتتوالى المواقف متجاوزة تبعات ظلام عام كامل على مدينة المكلا وساحل حضرموت تحت وطأة عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي. 

 

وأشار المحافظ الى ملامسة المشروع لجوانب انسانية واجتماعية بتفريج كُرَب المعسرين الذين أجبرتهم الظروف أن يكونوا خلف القضبان لتأتي هذه المبادرة لتفتح لهم نور الأمل بمشوار جديد في الحياة، ولتدعم جهود السلطة المحلية التي بدأتها في شهر رمضان الفارط في هذا الجانب لتصبح أكثر شمولاً في توسيع خطوات إصلاح المجتمع ليكون لها وقع خاص على الغارمين وأسرهم والمجتمع والمساهمة في جعلهم مواطنين صالحين. 

 

وأعرب مدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد مطيع المنهالي عن شكره لتدخلات هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في الجوانب الاغاثية والانسانية والتنموية، مؤكدًا أهمية هذه الخطوة في منح فُرص جديدة للغارمين والمعسرين ودعم مشاريعهم الخاصة لتعود بالنفع عليهم وعلى أسرهم والمجتمع. 

 

وقال ممثّل الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت حميد الشامسي إن المشروع يهدف الى تسديد الديون عن المعسرين في سجن المكلا المركزي وتأهيلهم خلال الربع الأخير من عام 2023م، وتفريج الكُرب عنهم بعد أن أوقعتهم ظروف الحياة في قبضة الديون وتخفيف الأعباء المالية على كاهلهم وتوفير الرعاية اللاحقة لهم في ايجاد مصادر للدخل توفّر لهم حياة كريمة، مشيرًا الى ان دولة الامارات العربية المتحدة أطلقت هذا المشروع لتوفير سبل العيش الكريم لهذه الشرائح ومساعدتها لتكون فاعلة في المجتمع، مقدمًا الشكر لمساهمة محافظ حضرموت والاجهزة الامنية والسلطة القضائية في تذليل الصعاب ليرى هذا المشروع النور وينعكس تأثيره ايجابًا في حياة الافراد المعسرين والغارمين. 

 

في السياق ذاته، تُقيم هيئة الهلال الأحمر الاماراتي لاحقًا معرضًا بمتحف المكلا لعرض منتجات الأسر المنتجة، تتخللها عيادة طبية مجانية للمعاينة والفحص وصرف الأدوية للمشاركين في المعرض والزوار. 

 

حضر التدشين، مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت أحمد سالم باضروس،  ورئيس نيابة البحث والسجون القاضي عبدالله اليزيدي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عين المهرة ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عين المهرة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق