جو بايدن لمحمد بن زايد: شكراً.. شكراً.. شكراً لا أعتقد أننا سنكون هنا لولاك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

شهد صاحب السمو الشيخ آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمس الإعلان عن إنشاء «ممر» اقتصادي يربط بين جمهورية الهند ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها سموه لحضور قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها الهند في مركز المؤتمرات بنيودلهي وتشارك فيها دولة الإمارات ضيف شرف.

 

 

وشكر الرئيس الأمريكي جو بايدن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أمام قادة العشرين الكبار .. وذلك أثناء الإعلان عن مشروعات الممر الاقتصادي لربط الهند بالشرق الأوسط وأوروبا. ‏وقال: «شكراً.. شكراً.. شكراً .. لا أعتقد أننا سنكون هنا لولاك».

 

 

وأكدت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وجمهورية الهند والولايات المتحدة الأمريكية ودول أعضاء في الاتحاد الأوروبي ـ بموجب مذكرة تفاهم ــ تطلعها إلى العمل معاً على إنشاء ممر يربط الهند بالشرق الأوسط ومن ثم أوروبا ما سيحفز التنمية الاقتصادية عبر تعزيز الربط والتكامل الاقتصادي بين هذه المناطق. ويتألف المشروع من ممرين منفصلين وهما «الممر الشرقي» الذي يربط الهند بالخليج العربي و«الممر الشمالي» الذي يربط الخليج بأوروبا.

 

 

وتشمل الممرات سكة حديد ستشكل بعد إنشائها شبكة عابرة للحدود من السفن إلى السكك الحديدية لتكملة طرق النقل البرية والبحرية القائمة لتمكين مرور السلع والخدمات.

 

وسيعمل المشاركون على تقييم إمكان تصدير الكهرباء والهيدروجين النظيف لتعزيز سلاسل الإمداد الإقليمية كونه جزءاً من الجهود المشتركة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ودمج جوانب الحفاظ على البيئة في المبادرة.

 

ويعكس تعاون دولة الإمارات في هذه المبادرة جهودها لتعزيز شراكاتها الدولية والإسهام في تحقيق مستقبل مستدام، ولا سيما قبيل استضافتها مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية في شأن تغير المناخ «كوب 28» نوفمبر المقبل. ودعماً لهذه المبادرة تتطلع الدول المعنية بكل ممر إلى العمل الجماعي لتنفيذ المبادرة وإنشاء كيانات تنسيقية لمعالجة مجموعة كاملة من المعايير التقنية والتصميمية والتمويلية والقانونية والتنظيمية ذات الصلة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق