اخبار اليمن | هكذا كانت عاقبة رئيسي جامعتي إب وذمار بعد إزالة صور زعيم المليشيات من الجدران ..!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقالت المليشيا الحوثية رئيسي جامعة إب وذمار بعد إزالتهما صور زعيم المليشيا عبد الملك الحوثي وشعاراتهم من الجامعتين قبل خمسة.

 

وقالت مصادر أكاديمية للمشهد اليمني، اليوم، إن المليشيا الحوثية اقالت رئيس جامعة إب الدكتور طارق المنصوب تعيين الدكتور نصر محمد الحجيلي رئيسًا لجامعة إب خلفًا له على خلفية ازالة صور زعيمها عبدالملك الحوثي وشعاراتها من الجامعتين قبل أيام.

 

وأضافت المصادر إن المليشيا الحوثية عينت الدكتور محمد الحيفي خلفا للدكتور طالب طاهر النهاري والذي وجهت له تهم فساد إلى جانب التهمة سابقة الذكر.

 

كما أقدمت المليشيات على فصل عدد من طلاب كلية الهندسة بعد مطالبتهم اصلاحات أكاديمية تم على إثرها خروج الطلاب بمظاهرات منددة بالمليشيا أمام رئاسية جامعة ذمار وأمام وزاراة التعليم العالي بصنعاء .

 

وقبل أيام، أزال عدد من أكاديميي جامعة إب صور زعيم المليشيا الحوثية بعد حملة تشهير طالت أكبر جامعة حكومية في المناطق السنية القابعة تحت سيطرة المليشيا الشيعية قبل خمسة أيام على خلفية رفع صور وشعارات المليشيا في الحرم الجامعي.

 

ونشب خلاف حاد بين الأكاديميين في جامعة إب بعد تهديد عدد منهم بمنعهم من التدريس بعد تزايد التدخلات الحوثية الطائفية ورفع شعارات المليشيات وصور القيادات الشيعية منها صور زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي وأخيه حسين مؤسس المليشيا وأبيه بدر الحوثي وآخرين مثل قاسم سليماني وحسن نصرالله وغيرها من الصور والشعارات التي باتت تلوث سمعة الجامعات في مناطق سيطرة المليشيات.

 

وقبل أيام أظهرت صورمتداولة ازالة صور وشعارات المليشيا الحوثية من جامعة إب.. في الوقت الذي طالب أكاديميون بحذف المواد الطائفية الحوثية والتي فرضتها المليشيا ضمن المنهج الدراسي في الجامعة والتي تسببت في الغاء الاعتراف بالشهادات الجامعية في عدد من دول الجوار .

 

ويعمل الكثير من خريجي الجامعات اليمنية، دول الخليج وخاصة في المملكة العربية السعودية، لكن تشويه سمعة الجامعات بفرض مناهج طائفية تسببت في عرقلة كثير من الخريجين الراغبين في العمل في تلك الدول.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق