اخبار اليمن | ما حقيقة عودة الوفد السعودي إلى صنعاء وترتيب لعمليات عسكرية نوعية ؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر سياسية حوثية، إن زيارة هانس بروندبرغ إلى العاصمة ، تأتي قبيل موعد العودة المرتقبة للوفدين العماني والسعودي إلى صنعاء لاستكمال النقاشات التي بدأت أواخر شهر رمضان.

 

واتهم رئيس تحرير صحيفة الثورة الحكومية، التابعة لمليشيات ، عبدالرحمن الأهنومي، أمريكا بالضعط على السعوديين لقطع المباحثات المشار إليها، وتأجيلها إلى ما بعد إجازة عيد الفطر.

 

ونقل المسؤول الحوثي، عن مصاد مطلعة أن الوفد السعودي سيعود مع الوفد العماني، بعد أيام، في ظل نقاشات يجريها المبعوث الأمريكي ليندر كينغ في .

 

وزعم المسؤول الحوثي في مقال : أن المعلومات الواردة إليه، "تؤكد أن الحل في الملف الإنساني تحاول نقله إلى تفاصيل فنية تتعلق بتوحيد البنك المركزي والقضايا المتعلقة بالعملة ، وهي تفاصيل مغرقة ومؤجلة لأي حلول "، وقال إنها وفق تقديره سترضخ لما وصفه بـ "الضغط الأمريكي".

 

وكشف هذا المسؤول أن جماعته الحوثية ترتب "لعمليات عسكرية نوعية وحاسمة وموجعة جدا لترجيح كفة الحرب".

 

والثلاثاء، التقى رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، مهدي المشاط، المبعوث الأممي الخاص إلى هانس غروندبرغ والفريق المرافق له في صنعاء، إذ جرى مناقشة المستجدات الأخيرة المتعلقة بإحلال السلام في اليمن.

 

واتهم المشاط، الولايات المتحدة وبريطانيا بوضع العراقيل أمام كل محاولات السلام في اليمن، بعد جولة مباحثات استمرت لعدة ايام الشهر الماضي بين وفد سعودي برفقة وفد عماني، وقيادات في جماعة الحوثي بينها المشاط.

 

وحمل، أمريكا مسؤولية الحرب وتداعياتها ومساعي إفشال السلام في اليمن، وأنها تسعى دائمًا إلى استمرار الحرب ومحاربة أي جهود للسلام.

 

ومن المتوقع انطلاق جولة جديدة من المباحثات بين الجانب السعودي وجماعة الحوثي، قبيل مفاوضات سلام شاملة بين اليمنية ومليشيات الحوثي.    


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق