اخبار اليمن | اخوان تعز.. ابتزاز اعلامي للمسؤولين في الحكومة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء ، ٢١ مارس ٢٠٢٣ الساعة ٠٦:٤٢ مساءً (عين || العين)

عاد إخوان لممارسة الابتزاز السياسي للمسؤولين في الحكومة المعترف بها دوليا وذلك من خلال التشهير بهم واتهامهم بالعمل لخدمة مليشيات

 

ويستخدم الإخوان آلتهم الإعلامية لنشر معلومات مضللة ضد كبار المسؤولين اليمنيين بالتزامن مع إخراج كيانات تصدر تلك المعلومات كحقائق كـ"رابطة الجرحى" و"المقاومة الشعبية" فضلا عن استخدام الشارع للتظاهر في مسعى للضغط وترهيب المسؤولين لتمرير مخططاتهم

 

‏وتجلى ذلك مؤخرا عقب حملة شرسة شنها إخوان اليمن على محافظ محافظة نبيل شمسان بزعم تورطه في الإفراج عن خلية تابعة لمليشيات الحوثي، قبل أن يدفع الإخوان بكيانات موالية للتظاهر والتنديد والشجب

 

وأثبتت تحقيقات السلطات الأمنية في تعز أنه لا علاقة لمحافظ تعز بإطلاق سراح أي خلايا وإنما عمد الإخوان لإثارة القضية في مسعى لتطويع الرجل الذي لعب مؤخرا دورا محوريا في صناعة توافق جديد من أجل تحرير المحافظة وكسر الحصار الحوثي المفروض منذ 8 أعوام

 

وتعد الحملة المدروسة للإخوان ضد محافظ تعز أحدث صورة لابتزاز الإخوان للمسؤولين اليمنيين تحت يافطات مختلفة ضمن تكتيكات تتنوع من التشويه إلى الترهيب واستهداف مؤسسات الدولة بغرض تحقيق أطماعهم

 

خلية التربة

وقالت مصادر أمنية يمنية لـ"العين الإخبارية"، إن الأجهزة الأمنية في محافظة تعز ضبطت الشهر الماضي 12 عنصرا في بلدة "المذاحج" بالقرب من مدينة التربة، أحد أهم الحواضر في المحافظة التي تعد عاصمة ثقافية لليمن وذلك بتهمة العمل لصالح مليشيات الحوثي الإرهابية

 

وأشار المصادر إلى أن الاخوان لفقوا للمجموعة تهمه أخذ دورات تدريبية على يد مليشيات الحوثي في منطقة "الحوبان"، شرقي تعز والتمهيد لاجتياح مدينة التربة بالتنسيق مع مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا

 

ودفعت تهم الإخوان رئيس مجلس القيادة الرئاسي ورشاد العليمي إلى تشكيل لجنة مشتركة من المخابرات اليمنية تضم (الاستخبارات العسكرية، الأمن السياسي، الأمن القومي) للنزول إلى مديرية الشمايتين جنوب تعز للتحقيق مع المتهمين الـ12 شخصا

 

وأثبتت تحقيقات اللجنة أن المتهمين غير مدانين بتفجيرات أو أي أعمال إرهابية، وتنفيذاً لتوصياتها تم الإفراج عن (4) متهمين بتوجيه من مدير عام مديرية الشمايتين، القيادي الإخواني عبد العزيز الشيباني والإفراج عن (4) متهمين بتوجيه من مدير فرع جهاز الأمن السياسي بتعز (المخابرات) ومتهم تم الإفراج عنه سابقاً من قبل قائد قوات الأمن الخاص، وعدد (3) متهمين ما زالوا محتجزين لدى الجهات الأمنية، وفقا للسلطة المحلية في تعز

 

وفضحت التحقيقات ما روجته وسائل إعلام إخوانية من أن محافظ تعز نبيل شمسان وقف خلف عملية إطلاق سراح المتهمين المضبوطين من أعضاء "خلية التربة" بغرض ابتزازه لتمرير بعض أجنداتهم الخبيثة في المحافظة

 

وهذا ما أكده بيان للسلطة المحلية في تعز بأن "دور محافظ المحافظة نبيل شمسان اقتصر على توجيه الجهات المختصة بالمحافظة بتنفيذ توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي ورفع نتائج التحقيقات للرئاسة اليمنية"

 

وقال مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة تعز في بيان، إن "قيادة المحافظة تعاملت مع المتهمين بالتخابر مع المليشيات الحوثية، من خلال المؤسسات والالتزام بالدستور والقانون تنفيذاً لتوجيهات رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي إلى رئيس جهاز الأمن السياسي"

 

وكشف البيان أن الأمن السياسي (المخابرات) قام بالتحقيق مع 6 متهمين فقط وهم من أوصلهم مدير مديرية الشمايتين الإخواني عبدالعزيز الشيباني وذلك من إجمالي المتهمين البالغ عددهم (12) شخصاً"

 

ابتزاز إخواني

وأدان البيان الحملات الإعلامية والمظاهرات والاعتصامات الإخوانية المسيسة التي اعتمدت على معلومات مضللة وعارية عن الصحة صدرها القائمون على هذه الحملة كحقائق بغرض الابتزاز وتضليل الرأي العام دون الرجوع للجهات المختصة التي تبذل جهودا جبارة لأداء واجباتها على أكمل وجه

 

وطالبت سلطات تعز "الجهات القائمة على الحملة الإعلامية بعدم الإساءة للمحافظة والمؤسسات الرسمية لإثارة الخلافات البينية في الوقت الذي تخطو فيه المحافظة خطوات متقدمة نحو التوافق الوطني"، إشارة لإخوان اليمن

 

وهذا ما أكده الناشط السياسي اليمني عبدالله فرحان بأن ما أثاره الإخوان حول خلية التربة مجرد أكاذيب وهي قضية تولتها لجنة رئاسية وبتكليف ومتابعة مباشره من قبل رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي نفسه

 

وقال إن"الاتهامات الإخوانية لتلك المجموعة بأنها خلية تفجيرات حوثية كانت مرفوعة ضدها من قبل مدير عام مديرية الشمايتين عبدالعزيز الشيباني المنتمي لحزب وهو ما يؤكد أن تلك المجموعة المتهمة كانت فعلا معها مشاكل وخلافات مع آخرين في المنطقة وكان الإخواني الشيباني طرفا فيها"

وأشار فرحان على حسابه فيسبوك إلى أن حزب الإصلاح الإخواني استهوى شن حملاته التحريضية ضد محافظ شمسان تعز بهدف الابتزاز


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عين المهرة ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عين المهرة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق