محمد بن راشد: شباب الإمارات هم أساس ريادتها وركيزة تقدمها ورفعتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أكد صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن جيل الشباب من أبناء وبنات دولة الإمارات هم ثروتها الحقيقية وأساس ريادتها وركيزة تقدمها ورفعتها، بطموحهم الذي يطاول عنان السماء وعمق انتمائهم لوطنهم وحرصهم على أن يكون اسم الإمارات على الدوام عالياً خفاقاً في جميع المحافل والمناسبات بعِلمهم وعملهم ومثابرتهم وإصرارهم على بلوغ أعلى درجات التميز في كافة المجالات.

 

جاء ذلك خلال لقاء سموه، وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أوائل الخريجين من منتسبي أكاديمية شرطة دبي من الطلبة المرشحين والمرشحات، بحضور معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي.

 

وقد هنّأ صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الخريجين بتفوقهم ودعاهم أن يستمروا في الحفاظ على تميزهم العلمي والمهني مع دخولهم إلى معترك الحياة العملية، وأن يكونوا على الدوام النموذج والقدوة لأقرانهم وللأجيال الجديدة في السعي الدائم نحو ارتقاء أعلى مراتب النجاح، وأن يحرصوا على تسخير ما يحملون من معارف في خدمة الوطن وإعلاء شأنه وترسيخ مقومات ريادته، متمنياً سموه لهم مزيداً من التوفيق والسداد كل في مجال تخصصه.

 

كما التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مجموعة من خريجي الدفعة الأولى من برنامج بكالوريوس الطب والجراحة في كلية الطب في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، بحضور الدكتور عامر أحمد شريف، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي الصحية الأكاديمية مدير الجامعة ؛ والأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي، المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية بمؤسسة دبي الصحية الأكاديمية.

 

وأعرب سموه عن اعتزازه بتخريج هذه المجموعة المتميزة ضمن الدفعة الأولى لبرنامج بكالوريوس الطب والجراحة، والتي ضمت منتسبين من داخل الدولة ودول المنطقة ومن حول العالم، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات ستظل على الدوام منارة للعلم والمعرفة، ومنصة لتخريج أجيال من الكوادر المؤهلة تسهم في دفع مسيرة التنمية في المنطقة والعالم وضمن مختلف المجالات.


إخترنا لك

0 تعليق