اخبار اليمن | بشرى سارة .. الحوثي يعلن رسميا التزامه بصرف الرواتب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدرت جماعة الانقلابية، اعلانا رسميا، يتضمن بشرى سارة لمئات الآلاف من الموظفين المتوقفة رواتبهم منذ ست سنوات، ويؤكد التزام الجماعة بـ "صرف الرواتب بداية كل شهر للموظفين"، بزعم "الحرص على تحسين الأوضاع المعيشية للموظفين المؤمن عليهم وأسرهم، في ظل الظروف الصعبة جراء الحرب التي تعيشها ".

 

جاء هذا في بيان صادر عن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية التابعة لسلطات في العاصمة ، أكدت فيه استكمال اجراءات البدء بصرف معاشات المتقاعدين في القطاع الخاص والمختلط بالعاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الجماعة.

 

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) التابعة لسلطات الحوثيين عن بيان المؤسسة أنها "بدأت اعتبارا من يوم الاحد 05 مارس 2023م صرف معاشات المتقاعدين في القطاع الخاص والمختلط لشهر شعبان 1444هـ- مارس 2023م عبر مكاتب البريد".

 

زاعمة أن "عملية الصرف لمعاشات موظفي القطاع الخاص والمختلط المتقاعدين بدأت اليوم الأحد في العاصمة صنعاء وباقي المحافظات (سيطرة الجماعة)، وتشمل المعاشات التقاعدية والعجز والوفاة". عبر مختلف فروع ومكاتب هيئة البريد اليمني.

 

واختتمت البيان بـ "تجديد المؤسسة التأكيد على أن انتظام صرف المعاشات للمتقاعدين وأسر المتوفين بداية كل شهر، يأتي في إطار الحرص على تحسين الأوضاع المعيشية للمؤمن عليهم وأسرهم، في ظل الظروف الصعبة جراء الحرب التي تعيشها اليمن".

 

يأتي هذا بعد اسبوع على اعلان الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بصنعاء، "استكمال اجراءات صرف النصف الاول من معاش شهر ابريل ٢٠٢٠م للموظفين المتقاعدين المدنيين في العاصمة صنعاء ومحافظات (الانقلاب) اعتبارا من الاثنين 7 شعبان".

 

بالتوازي، تحدثت مصادر مصرفية في وزارة المالية بحكومة الحوثيين غير المعترف بها، عن "توجيهات صدرت من رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" لسلطة الحوثيين والمؤتمر الشعبي، ببدء اجراءات صرف نصف راتب لجميع موظفي الدولة، قبل حلول شهر رمضان".

 

ويشكو قرابة 500 ألف موظف وموظفة في العاصمة المؤقتة والمحافظات المحررة من عدم انتظام مواعيد صرف مرتباتهم وتراكم المرتبات المتأخرة، من بينهم منتسبي الجيش في المنطقة العسكرية الثالثة والثانية الذي تجاوز عدد رواتبهم المتأخرة 18 راتبا خلال ثلاثة اعوام.

 

بالمقابل، يشكو قرابة مليون موظف وموظفة في العاصمة صنعاء ومحافظات ومناطق سيطرة الحوثيين، معاناة مريرة جراء توقف صرف رواتبهم عقب نقل ادارة البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن في سبتمبر 2016م، واقتصار ما تصرفه سلطات الحوثيين على اربعة انصاف رواتب طوال العام.

 

يشار إلى أن استئناف صرف مرتبات جميع موظفي الدولة في عموم الجمهورية وانتظام مواعيد صرفها، تتصدر المفاوضات المتواصلة منذ شهرين في العاصمة العُمانية مسقط، بين بقيادة السعودية وجماعة الحوثيين الانقلابية، بوساطة عمانية ورعاية اممية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق