اخبار اليمن الان | الشرعية تعلن تجدد القتال واندلاع حرب شرسة مع الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كريتر سكاي/

حمّل عضو مجلس القيادة اليمني، العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح، مسؤولية فشل الجهود الدولية لتحقيق السلام، متوقعا تجدد القتال واندلاع حرب شرسة.

وقال خلال اجتماع عقده بقيادات ألوية "المقاومة الوطنية" التي يقودها والعاملة ضمن قوام القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي لليمن، وفقا لما نقلت وكالة "2 ديسمبر" الناطقة باسم قواته: "نؤكد أننا على مبادئنا ثابتون من أجل استعادة دولتنا وصولا إلى تحرير عاصمتنا هذه الثوابت لن نحيد عنها، وأي سلام لا يحقق ولا يلبي طموحاتنا سيكون غير مقبول".

وأضاف: "نعمل من أجل السلام، لكننا يجب أن نستعد للحرب، والحرب القادمة قد تكون أشرسها لأنها تأتي بعد هذه الهدنة والسلام والتراخي".

وتابع: "الجهود التي تبذل نعلم حق المعرفة أنها ستذهب سدى في مهب الريح.. يجب أن نؤمن أن هناك معركة قادمة وحربا، الحوثيون لا يجنحون للسلام أبدا ولديهم مشروع من إيران".

ودعا عضو مجلس القيادة اليمني قواته إلى "رفع الجاهزية القتالية وأن تكون على أهبة الاستعداد للقادم أيا كان"، مؤكدا أن "القدرات والإمكانيات التي وصلت إليها المقاومة الوطنية، تجعلها قادرة على خوض المعارك بدون حاجة إلى غطاء جوي".

ويشهد تهدئة هشة بين أطراف الصراع منذ إعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، في الثاني من أكتوبر الماضي، عدم توصل الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" إلى اتفاق لتمديد وتوسيع الهدنة التي استمرت 6 أشهر.

ومطلع أكتوبر الماضي، أعلنت "أنصار الله" وصول مفاوضات تمديد الهدنة إلى طريق مسدود، في ظل اشتراط الجماعة دفع الحكومة رواتب الموظفين العموميين من عائدات النفط والغاز المنتج من المحافظات التي تسيطر عليها القوات الحكومية.

وتسيطر جماعة "أنصار الله" منذ سبتمبر 2014 على غالبية المحافظات وسط وشمال اليمن، بينها العاصمة ، فيما أطلق تحالف عربي بقيادة السعودية، في 26 مارس 2015، عمليات عسكرية دعما للجيش اليمني لاستعادة تلك المناطق من قبضة الجماعة.


إخترنا لك

0 تعليق