اخبار اليمن | المبعوث الاممي يصدر بيان عاجل بنتائج المفاوضات (وثيقة)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اصدر مبعوث الامين العام للإمم المتحدة إلى ، هانس غروندبيرغ، بيانا بشأن المفاوضات الجارية بين اطراف الحرب، في العاصمة العُمانية مسقط، ضمنه نتائج زيارته إلى كل من العاصمة المؤقتة ومدينة مارب.

 

وقال غروندبيرغ في بيان نشره مكتب الى اليمن، اليوم الإثنين على موقعه وحساباته بمنصات التواصل: إنه "زار وفد من مكتب المبعوث الأممي عدن ومأرب بمشاركة المستشار العسكري للمبعوث العميد أنتوني هايوارد".

 

مضييفا: إن الوفد "اجتمع بأعضاء من لجنة التنسيق العسكرية ومسؤولين حكوميين وقادة عسكريين وعدد من زعماء القبائل وممثلين عن المجتمع المدني للتحاور حول تعزيز آليات تنفيذ أي اتفاق مستقبلي لوقف اطلاق للنار".

ولم يفصح المبعوث الاممي إلى اليمن هانس غروندبيرغ، عن طبيعة ماحمله لقيادة محافظة مارب والجيش الوطني في المحافظة، بشأن المحافظة وايراداتها النفطية والغازية، المطروحة للنقاش في المفاوضات الجارية بمسقط.

 

يأتي البيان عقب يوم على وصول وزير الخارجية السعودي والمبعوث الامريكي إلى العاصمة العمانية مسقط "لحلحلة نقاط الاختلاف المتبقية" بين بقيادة السعودية وجماعة الانقلابية، ووضع اللمسات الاخيرة لاتفاق توسيع وتمديد الهدنة.

 

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد بن مبارك أكد لأول مرة في حديث تلفزيوني وجود مفاوضات جارية بوساطة عُمانية، كاشفا أن "ملف الأسرى وهو ملف مسكوت عنه من الحوثيين، لم يعد المجتمع الدولي مهتم فيه أو يتحدث عنه".

 

يتزامن هذا مع صدور أول اعلان من سلطنة ، حيال الجدل المثار منذ بدء وساطتها بين السعودية والحوثيين، عن مخرجات هذه المفاوضات، وانباء التوصل إلى مسودة اتفاق اولي على توسيع بنود الهدنة وبدء ترتيبات انهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن، واستئناف العملية السياسية بمشاركة مختلف الاطراف.

 

وتواصل السعودية منذ سبتمبر الماضي مفاوضات غير مباشرة مع جماعة الانقلابية عبر وساطة عُمانية ورعاية المبعوث الاممي إلى اليمن، لتمديد الهدنة ستة اشهر مع توسيع بنودها لتشمل دفع رواتب الموظفين وفتح المطارات والموانئ والطرقات واطلاق الاسرى، وبدء ترتيبات انهاء الحرب واحلال السلام في اليمن.

 

يشار إلى أن السعودية دفعت بالوساطة العمانية، عقب تمادي مليشيا الحوثي في استهداف المنشآت النفطية والاقتصادية في كل من المملكة العربية السعودية والامارات، بالطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية، تحت عنوان "حق الرد على غارات طيران التحالف وحصار ميناء ومطار ". حسب زعمها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق