اخبار اليمن الان | القبائل تعلن الزحق الى محافظة تابعة للحوثيين عقب حدوث هذا الامر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كريتر سكاي:

احتشد الألاف من رجال القبائل، اليوم الخميس، في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، الخاضعة لسيطرة جماعة بالتزامن مع قيام المئات تجار ورجال أعمال المدينة، بتنفيذ اضراب مفتوح عن العمل، وذلك احتجاجا على مقتل رجل الاعمال الشاب مؤيد فيصل الصمدي.

واكدت مصادر محلية، أن مدينة مدينة الحزم، تشهد منذ ظهر يوم توترا غير مسبوقا، وذلك على اثر توافد الالاف من رجال قبائل محافظة ذمار وعدد من المحافظات والمناطق الاخرى الى المدينة، الى جانب قيام التجار واصحاب المحلات التجارية في المدينة، باغلاق محلاتهم وتنفيذ اضراب مفتوح، وذلك لمطالبة الجهات الامنية بسرعة التحرك والقاء القبض على الجناة المتورطين بقتل رجل الاعمال الشاب مؤيد فيصل الصمدي، الذين قاموا باغتياله غدرا يوم امس الاربعاء ولاذوا بالفرار.

واوضحت المصادر ان الحشود الذين انضم اليهم المئات من التجار وسكان مدينة الحزم، قاموا بنصب عددا من الخيام في مركز المدينة، واعلنوا بدء اعتصامهم فيها، مؤكدين انهم لن يبرحوا اماكنهم الا بعد القاء القبض على الجناه وتقديمهم الى المحاكمة.

مشيرة الى انه وحتى لحظة كتابة هذا الخبر لا تزال الحشود تتوافد الى المدينة من مختلف المناطق، وجميعهم مدججين بالاسلحة، وان المحتشدون يؤكدون مواصلة اعتصامهم حتى تلبية مطالبهم، متوعدين انه وفي حال لم يتم ضبط الجناه وتقديمهم للمحاكمة فإنهم سيلجأون للاخذ بالثأر لابنهم المغدور بأنفسهم.

وحسب المصادر فإن عملية الاحتشاد والاضراب هذه جاءت على إثر حالة البرود والتراخي التي تعاملت بها الجهات الامنية في المدينة مع حادثة الاغتيال، والتي وحسب المصادر لم تقدم على اتخاذ اية اجراءات عقب وقوع الجريمة، رغم قيام اهالي المجني علية وتجار المدينة بإبلاغها فور وقوع عملية الاغتيال، الى جانب انها ورغم معرفتها بهوية القتلة والمناطق التي ينتمون لها الا انها لم تبدِ اي تحرك جاد حتى اللحظة.

ولفتت المصادر الى أن اعتصام رجال القبائل والتجار جاء تعبيرا عن استنكارهم ورفضهم لحالة التراخي تلك، الى جانب احتجاجهم على ما تشهده محافظة الجوف الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي من فوضى وحالة وانفلات امني غير مسبوقة، والتي تضاعفت على اثرها جرائم الاغتيالات، والاعتداءات والانتهاكات والسرقات والنهب وغيرها من الجرائم المختلفة.

وكان رجل الاعمال الشاب مؤيد فيصل ثابت الصمدي، تعرض للاغتيال غدرا ظهر يوم امس الاربعاء، اثناء تواجده في محلة الكائن وسط مدينة الحزم، وذلك برصاص مسلحين مجهولين، قاموا بمداهمة محلة واطلاق وابلا من الرصاص عليه، فارق على اثرها الحياة في الحال، ثم لاذوا بالفرار.

ويعد الصمدي المنتمي الى قبيلة بني الصمدي، التي تعد من اكبر قبائل مديرية عتمة - محافظة ذمار، أحد رجال الأعمال الكبار العاملين في محافظة الجوف، منذ عدة سنوات، حيث انه يعمل في مجال توريد المواد الغذائية لمركز المحافظة، الى جانب تجارة المكسرات وغيرها.. كما انه ووفقا للعديد من معارفة يعد من اهدأ التجار واكثرهم تسامحا وطيبة وانبلهم خلقا، وانه لم يسبق له وتخاصم او تشاجر مع احد .. وهو الامر الذي جعله محط حب واحترام وتقدير كل من عرفوه.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كريتر سكاي ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من كريتر سكاي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق