بيت شعر عن الامانة للإذاعة المدرسية - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

بيت شعر عن الامانة للإذاعة المدرسية، حثنا الدين الإسلامي على التحلي بحسن الخلق، حيث إنه من الدين والعقيدة الصحيحة، وفي الإذاعة المدرسيّة لا بد من الحديث عن مواضيع هامة ومفيدة للمرء في تطوير ذاته وتطوير علاقته مع الأفراد، لأنه ينعكس بدوره على المجتمع، ومن خلال موقع المرجع سنتحدثُ بشكل موجز عن خلق الأمانة ومعناه وأدلة شرعية على حسن التحلي به.

بيت شعر عن الامانة

الخلق الحسن يعتبرُ الميزة الأهم لبناء الأمة والرقي بها ورفعتها، فإنما الأمم بأخلاقها، والأمانةُ خلق رفيع، تعني الأخلاق والصدق والصون في فعل أي شيء معنوي أو ماديّ ملموس، وهي خلق حميد قال فيها الأصفهاني: يُقصد بالأمانة الودائع بمختلف أشكالها التي تُوضع عند أحد من الناس ويؤتمن عليها، وقد كتبت العديد من أبيات في وصف الأمانة ومنها هذه الأبيات المعبرة:

وما حُمِّل الإنسانُ مثلَ أمانةٍ           أشقَّ عليه حين يحملُها حملا

فإن أنت حمِّلتَ الأمَانَةَ فاصطبرْ        عليها فقد حمِّلتَ مِن أمرها ثقلا

ولا تقبلنَّ فيما رضيتَ نميمة           وقل للذي يأتيك يحملُها مهلا

إِذا أنتَ حملْتَ الخؤونَ أمانةً            فإِنكَ قد أسندْتها شَرَّ مسندِ

أَرْعى الأمانةَ لا أَخُونُ أمانتي          إِن الخَؤُونَ على الطريقِ الأنكبِ

شاهد أيضًا: آية عن الأمانة للإذاعة المدرسية

بيت شعر عن الامانة والصدق

حث الدين الإسلامي على الأخلاق الحميدة، وربط الأخلاق ارتباطًا وثيقًا بالدين والتقوى، فكل ذي خلق حميد هو ذو دين وتقوى، فالدينُ والخلق الحسن يتفقان على ذات النتيجة والفكرة، وهي الوصول إلى الفعل التقيّ دون سوء فاحشة أو تصرف، وإن وجدت الأمانة وجد الصدق أيضًا، فالأمانة في الإسلام تشمل جميع ما نصّ عليه الدين الإسلامي وما شرعه من أوامر وتشريعات، كالصلاة والصيام والزكاة، وفيما يأتي سندرج بيت شعر يجمع ما بين فضيلتي الصدق والأمانة:

إِذا لاقَيتَ يَومَ الصِدقِ فَاِربَع

عَلَيهِ وَلا يُهِمُّكَ يَومُ سَوِّ

عَلى أَنّي بِسَرحِ بَني مُرادٍ

شَحَوتُهُمُ سِياقاً أَيَّ شَحوِ

وَآخَرَ مِثلَهُ لاعَيبَ فيهِ

بَصَرتُ بِهِ لِيَومٍ غَيرِ دَوِّ

خَفَضتُ بِساحَةٍ تَجري عَلَينا

أَباريقُ الكَرامَةِ يَومِ لَهوِ

بيت شعر عن الامانة قصير

الأمانة هي كل ما يكون في نفس المرء من أخلاق رسخت فيه منذ القصد، فبقيت نورًا وقيدًا يحميه من أي فعل أو تصرف خاطئ، ويمنعه من أخذ ما لا حقّ له فيه أو التعدّي عليه، وتشجعه على فعل كل ما عليه من واجبات، فالأمانة خلق عظيم يتبعه فعل عظيم، وفي أهمية هذا الخلق الحسن كتبت العديد من الأشعار فيه، وفيما يأتي بيت شعر عن الأمانة قصير للشاعر العرجي:

وما حمل الإنسان مثل أمانةٍ      أشقّ عليه حين يحملها حملا
ولا تقبلنّ فيما رضيت نميمة     وقل للذي يأتيك يحملُها مهلا
إذا أنت حملت الخؤون أمانةً      فإنّك قد أسندتها شرّ مسند
أرعى الأمانة لا أخون أمانتي    إن الخؤون على الطريقِ الأنكبِ

شاهد أيضًا: مقتطفات عن خلق الأمانة ايات وأحاديث

آيات قرآنية عن الامانة

القرآن الكريم هو كتاب الله -سبحانه- المعجز المنزل على نبيه الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- المتحدثُ عن تعاليم وتفاصيل الدين الحنيف، وما يتبعه من أي تصرفات وعثرات تواجه المسلم وتلزمه بالخلق الحسن النبيل، ومن أحد الأخلاق الإسلامية خلق الأمانة الذي جاء في مواضع عديدة من الذكر الحكيم، ومنها قوله تعالى وتعظم:

  • قال الله تعالى: (فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ* فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ* قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ).[1]
  • قال الله تعالى: (وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِماً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ).[2]

أحاديث شريفة عن الامانة

جاءت سنة رسولنا الكريم داعمة وشارحة لكل ما جاء في كتابه الحكيم، وقد نصت على تقوى الله وحسن معاملة الناس، وجعلت إيمان المرء وأفضليته مرتبطاً بتقوى الله، والتقوى تنبع من الالتزام بتعاليم الدين الحنيف والتحلي بالخلق الكريم الذي حث عليه الله -سبحانه- ورسوله، ولعل الأمانة من أفضل الأخلاق وأجلها، فهي دليل على كمال الإيمان وقوته، وفيما يأتي بعض من الأحاديث الشريفة التي تحض على الأمانة:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (أَخْبَرَنِي أبو سُفْيَانَ، أنَّ هِرَقْلَ قَالَ له: سَأَلْتُكَ مَاذَا يَأْمُرُكُمْ؟ فَزَعَمْتَ: أنَّه أمَرَكُمْ بالصَّلَاةِ، والصِّدْقِ، والعَفَافِ، والوَفَاءِ بالعَهْدِ، وأَدَاءِ الأمَانَةِ، قَالَ: وهذِه صِفَةُ نَبِيٍّ).[3]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (أربعٌ إذا كنَّ فيكَ فلا عَليكَ ما فاتَكَ منَ الدُّنيا: حفظُ أمانةٍ، وَصِدْقُ حديثٍ، وحُسنُ خَليقةٍ، وعفَّةٌ في طعمةٍ).[4]

حكمة عن الامانة

الأمانة هي صفة خلقية وصف الله بها عباده المؤمنين، ويمكن القولُ بأنها صفة تشمل شعور المسلم بالمسؤولية أمام الله -تعالى- تجاه كل ما يوكّل إليه من تبعات مادية أو معنوية، والقيام بها على الوجه المطلوب، وفيما يأتي سندرج مجموعة من الحكم عن الأمانة:

  • الأمانة أحسن الخلق، وأداء الأمانة مفتاح الرزق، فمن ترك الأمانة وترك بالخيانة، فقد خسر كل شيء في حال حياته.
  • لا تودع سرك أيها الصديق عند من لا أمانة عنده، فالأمانة عهد وحفظ وصون، ومن تركها فقد خان وأفشى ولم يوفِ بالعهد والسر.
  • حمل الأمانة مثل حمل الجبال، لكن من اعتاد الخلق النبيل فإنه سيحفظ أمانته حتى يوم يبعثون، يوم لا ينفع المرء مال ولا بنون.
  • إن الأمانة مفتاح لن يتمكن من حمله إلا كل ذي خلق سليم، ولعل أفضل الأمانة هي إيفاء المرء بعهده الذي قطعه.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بيت شعر عن الامانة للإذاعة المدرسية، حيث أدرجنا أحاديث وآيات قرآنية وأبيات شعرية عن خلق الأمانة وعظيم فضله.

المراجع

  1. سورة القصص , الآية 24
  2. سورة آل عمران , الآية 75
  3. صحيح البخاري , البخاري، ابو سفيان بن حرب، 2681، صحيح
  4. الترغيب والترهيب , المنذري، عبدالله بن عمرو، 3/16، اسناده حسن

إخترنا لك

0 تعليق