سبب الاعتداء على دار التربية الاجتماعية - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

سبب الاعتداء على دار التربية الاجتماعية الحادث الذي شغل الري العام خلال الساعات القليلة الماضية، وتسبب في إحداث موجة غضب عارمة ومطالبات جريئة وحثيثة للنظر العاجل في تفاصيل قضية دار التربية الاجتماعية، فما هي دار التربية الاجتماعية في السعودية وما هي أهدافها وغاياتها، هو ما سنعلمه في موقع المرجع، الذي سيقدم فيما يلي فيديو أحداث دار أيتام خميس مشيط، وما تسبب به من ردود أفعال شعبية وحكومية.

دار التربية الاجتماعية

إنّ دار الرّعاية الاجتماعية عبارة عن مؤسسة اجتماعية وطنية حكومية تابعة لوزارة المَوارد البشريّة والتنمية الاجتماعيّة في السعودية، وفق التسلسل الإداري والهرمي الحكومي في كل منطقة على حدى، وتدار بموجب لوائح دور الرعاية الاجتماعية ونظامها الداخلي، الهدف من إقامة هذه الدور إيواء الأيتام والفقراء، وتعليم الأطفال المميزين منهم في المدارس أو تأهيلهم وتدريبهم للعمل بإحدى المهن الحرة، كما تتيح للراغبين فرص حفظ القرآن الكريم، وغيرها من الخدمات التي تتاح للمحتاجين والأيتام قبل رشد الذكور منهم أو زواج الفتيات.

سبب الاعتداء على دار التربية الاجتماعية

لم يتم التعرف حتى اللحظة على الأسباب المباشرة للاعتداء على أحد مراكز التربية الاجتماعية ورعاية الأيتام، بخميس مشيط في منطقة عسير يوم أمس الثلاثاء الـ 30 من آب الجاري، فقد تم تداول فيديو لمجموعة من رجال الأمن والدفاع المدني ممن يقتحمن المركز بصحبة مجموعة المدنيين  يعتدون على بعض فتيات المركز بالضرب، وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً تفيد أنّ بعض الفتيات في المركز تمردّن رفضاً للواقع الذي يعشنه فيه، مطالبين بحقوقهن وبتحسين معاملتهن، لاقوا لقاء هذا التمرد ما تم توثيقه في الفيديو من معاملة سيئة ومرفوضة في المجتمع السعودي المحافظ، ودون ذلك لم يتم التعرف على دقة تلك المعلومات، بانتظار نتائج التحقيق الأولية في الموضوع.

شاهد أيضًا: قصة مقتل طالبة جامعة المنصورة بالتفصيل

أحداث دار أيتام خميس مشيط تحدث ضجة إعلامية والسلطات ترد

تسبب مقطع الفيديو المتداول للمعاملة السيئة التي جوبهت بها فتيات دار خميس مشيط للأيتام، ببلبلة وموجة غضب شديد في الشارع السعودي من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ممن وجهوا رسائل مباشرة لأمير منطقة عسير تركي ابن طـلال ابن عبد العزيز، طالبوه خلالها بتقديم توضيح للشارع بما يجري، وهو مشهد غير مألوف في المجتمع السعودي المحافظ، وقد ظهر خلال الفيديو رجال الأمن ومدنيين ملثمين كي لا يتم التعرف على هوياتهم، حيث أقدم بعض النشطاء بتصنيف الجرم  “جرم الاعتداء” بالجرم الموصوف، وهو قانون الجرم الذي يتطلب عقوبات أشد لاستغلال مقترفه ظروف معينة خلال الإقدام عليه وانتهاك حرمات الآخرين.

شاهد أيضًا: من هو قاتل الطالبة إيمان مؤيد إرشيد

تحقيق رسمي حول بشأن فيديوهات دار التربية الاجتماعية

صدر عن إمارة عسير اليوم الأربعاء 31 آب بيان رسمياً بشأن الفيديوهات المتداولة حول  الاعتداء الأخير على فتيات من دار التربية الاجتماعية بمدينة خميس مشيط، ونص البيان على ما يأتي:[1]

“بناءً على ما تم تناقله عبر وسائل التّواصل الاجتماعي من فيديوهات وصور، يبدو أنها تمت داخل تلك الدّار … وعليه تؤكد إمارة المنطقة أنّه تم وبتوجيه مباشر من الأمـير تُركي ابن طَلال بن عبد العزيز أمير عسـير، بالتحرك العاجل عبر تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على الحادث وحيثياته، واستجواب جميع الأطراف، ثم إحالة القضية للجهات الرسمية والمختصة”.

تحقيق رسمي حول بشأن فيديوهات دار التربية الاجتماعية

فيديو أحداث دار أيتام خميس مشيط

تداول رواد مواقع التواصل الفيديو الذي يوثق مدى الوحشية التي واجهتها فتيات دار الأيتام، وقد جرى الاعتداء في وضح النهار وبمشاركة عناصر الأمن، وهو كما يلي:

هكذا؛ وبظل الاطلاع على رد إمارة عسير بشأن قضية الاعتداء، نختتم مقالنا وهو بعنوان سبب الاعتداء على دار التربية الاجتماعية، الذي قدمنا خلاله شرحاً وافياً حول حقيقة ذلك الاعتداء، وعلى تفاصيله وردود الأفعال حياله.


إخترنا لك

0 تعليق