بحث عن تصنيف المثلثات مع المراجع جاهز للطباعة - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

بحث عن تصنيف المثلثات مع المراجع جاهز للطباعة، يتم تصنيف المثلثات على أنّها واحدة من أهم الأشكال الأساسية في علم الهندسة، وهو مضلع ثلاثي يتضمن ثلاث حواف بالإضافة إلى ثلاثة رؤوس هندسية، ووفقًا للهندسة الإقليدية يبلغ مجموع قياسات الزوايا الداخلية للمثلث دائمًا 180 درجة، ومن خلال موقع المرجع سندرجُ بحثًا مفصلاً عن المُثلث وخصائصهُ وتصنيفهُ مرفقًا بمجموعة من المراجع والصورِ المُوضحّة.

مقدمة بحث عن تصنيف المثلثات

يعتبرُ المثلث شكل هندسيْ مُتغيّر التسمية وفقًا لطول الأضلاع، وقياس الزوايا، والكيفية التي يرسمُ بها، لكنّه مُجملاً يتكونُ من ثلاث أضلاع، وثلاث زوايا يكون قياسها مساوي لمئة وثمانين درجة، أما الأضلاع فتتقاطعُ في نهايتها لتشكل رؤوس المثلث، والذي تتم تسميتهُ غالبًا بالاعتماد على رؤوسهِ، كما ويوجدُ زاوية خارجية للمثلثْ وهي الزاوية التي تمثل زوجًا خطيًا مكملاً للزاوية الداخلية، بالإضافة إلى ذلك فإنّ مقياس الزاوية الخارجية للمثلث يساوي مجموع مقاييس الزاويتين الداخليتين غير المجاورتين له، ويبلغُ مجموع مقاييس الزوايا الخارجية الثلاثة لأي مثلث 360 درجة، وتختلف أنواع المثلثات من حيث التفاصيل والخصائص التي تتضمنها.[1]

شاهد أيضًا: أنواع المثلثات حسب الاضلاع والزوايا

بحث عن تصنيف المثلثات

فيما يأتي ندرجُ بحثًا مفصلاً وشاملاً عن مفهوم المثلث وتصنيفهُ:

تعريف المثلث

شكلُ هندسي، مغلق، له ثلاث قطع مستقيمة تشكل الأضلاع التي تتقاطع في نهايتها لتكون ثلاثة رؤوس أو ثلاث زوايا يكونُ مقدارها في جميع الحالات مساوي 180 درجة مئوية، وتتم تسميةُ المثلث غالبًا بالاعتماد على رؤوسه، ودائمًا ما يقابل أقصر ضلع من المثلث أصغر زاوية داخلية، ويقابل أطول ضلع من المثلث أكبر زاوية داخلية.[2]

خصائص المثلث

يوجد عدة خصائص للمثلث من أهمها ما يأتيّ:[3]

  • دائمًا ما يكون مجموع أطوال أي ضلعيّن في المثلث أكبرُ من طولِ الضلع الثالثْ، وتباعًا فإن الفرق بين طولْ أي ضلعين يكون أقل من طول الضلع الثالث دائمًا.
  • يقسم الارتفاع أو ما يعرف بأنه العمود الممتد من القاعدة إلى رأس المثلث المقابل لها المثلثُ إلى مثلثين متساويين، كذلك يقسمُ المثلث متساوي الساقين والمثلث متساوي الأضلاع القاعدة إلى نصفين متساويين.
  • يكون مجموع الزوايا الخارجية للمثلث 360 درجة، وهي مساويّة لمجموع الزوايا الداخليّة المقابلة لها أو البعيدة عنها.
  • إذا وازى مستقيم أحد أضلاع المثلث وقطع الضلعين الآخرين، فإنّه يقسم المثلث إلى مثلثات متشابهة ومتناسبة في الطول.

تصنيف المثلثات

يُمكن تصنيف المثلثات وفقًا لأطوال الأضلاع، ولقياساتِ الزوايا أيضًا، على النحوِ الآتي:

تصنيف المثلثات حسب الأضلاع

يُمكن تقسيم المثلثات حسب طول الأضلاع كما يأتي:

  • المثلث متساوي الأضلاع: هو مثلث تتساوى فيه أطوال الأضلاع وقياسات الزوايا أيضًا، وقياس كُل منها يساوي 60 درجة وفقًا؛ لأن زوايا المثلث قياسها 180 درجة.
  • المثلث متساوي الساقين: هو مثلث له ضلعان متساويان في الطولِ فقط، وله زاويتان متساويتان في القياس، وهما زاويتا القاعدة.
  • المثلث مختلف الأضلاع: هو مثلث ليس لديه أي أضلاع متساوية في الطول، أو زوايا متساوية في القياس.

بحث عن تصنيف المثلثات

تصنيف المثلثات حسب الزوايا

يُمكن تقسيم المثلثات حسب الزوايا التي تحتويها كما يأتي:

  • المثلث حاد الزوايا: هو مثلث تكون فيه قياسات الزوايا الثلاث جميعها أقل من 90 درجّة.
  • المثلث قائم الزاوية: هو مثلث تكون فيه قياس زاوية يساوي 90 درجة، وقياس الزاويتيّن الأخرتيّن يساوي 90 درجة.
  • المثلث منفرج الزوايا: هو مثلث يمتلك زاوية مُنفرجة قياسها أكبر من 90 درجة.

بحث عن تصنيف المثلثات

المثلثات المتطابقة

ببساطة يمكنُ إيجاز تعريف المثلثات المتطابقة على أنهمُا المثلثات المنسوخة، أو المثلثان الذي يكون لهما نفس الشكل ونفس الحجم، فتكونُ الأضلاع المتقابلة في كلاً من المثلثين متطابقة، أو الزوايا المتقابلة متطابقة، ويرمزُ لتطابق المثلثات بالرمز (≅)؛ مثال: Δأ ب جـ ≅ Δد هـ و، ويُعبر عنه بالاختصار (CPCT) وهو اختصار لـ (Corresponding Parts of Congruent Triangles) أي الأجزاء المتقابلة في المثلثات متطابقة.[4]

بحث عن تصنيف المثلثات

خصائص المثلثات المتطابقة

تمتلك المثلثات المتطابقة عدّة خصائص، وهي كما يأتي:

  • إذا كان المثلثات متطابقان، فإن جميع أطوال الأضلاع متساوية، وجميع قياسات الزوايا متساوية، على سبيل المثال إنْ طابق المثلث أ ب ج المثلث ع د و فإن قياس الضلع أ ب يساوي قياس ع و، وقياس ع د يساوي قياس ج ب، وقياس د و يساوي قياس أ ب، وكذلك زاوية د تساوي زاوية ب، وزاوية ع تساوي زاوية ج، وزاوية و تساوي زاوية أ، وإن وجد مجهول في أحد المُثلثين يمكن إيجاده بناء على معطيات المثلث الآخر.
  • إذا تطابق مثلثان، فإنّ جميع خصائص المثلث الأول تُماثل خصائص المثلث الثاني، مثل مساحة المثلث، أو محيط المثلث، أو قياس الزوايا الخارجية، وهكذا.

بحث عن تصنيف المثلثات

أمثلة على تصنيف المثلثات

فيما يأتي ندرجُ بعضًا من الأمثلة التوضيحية على تصنيف المثلثات:

  • المثال الأول: مثلث قياس زواياهُ الداخلية 40 درجة، 60 درجة، 80 درجة يكونُ مثلث؟
    الحل: مثلث حاد الزوايا.
  • المثال الثاني: مثلث قياس زواياه الداخلية 90 درجة، 30 درجة، 60 درجة يكون مثلث؟
    الحل: مثلث قائم الزاوية.
  • المثال الثالث: إذا كان قياس زاويتين في المثلث يساوي 90 درجة، فإن قياس الزاوية الثالثة يكونُ؟
    الحل: 90 درجة، ذلك لأن مجموع قياسات زوايا المثلث جميها يساوي 180 درجة.
  • المثال الرابع: هل المثلث الذي يبلغ أطوال أضلاعه 2 سم، 3 سم ، 4 سم هو مثلث قائم الزاوية؟
    الحل: يمكن معرفة ذلك من خلال تطبيق نظرية فيثاغورس: حيث أن مربع الوتر = مربع الضلعين، 64 لا يساوي 4 + 9 ، بالتالي فإنه ليس مثلث قائم الزاوية.

خاتمة بحث عن تصنيف المثلثات

المُثلث هو أحدُ الأشكال الهندسيّة التي يتميز بأنه مغلق، وثنائي الأبعاد، ويمتلك ثلاثةُ من الأضلاع، وثلاثة من الزوايا، ويكونْ دائمًا مجموع زواياه الداخلية يساوي 180 درجة، أما زواياه الخارجيّة فمجموعها يساوي 360 درجة، ويمكنُ تصنيف المثلث حسب أطوال أضلاعه إلى مثلث متساوي الأضلاع الذي تتساوى فيه أطوال الأضلاع الثلاثة، ومثلث مختلف الأضلاع الذي تختلف فيه أطوال الأضلاع الثلاثة، ومثلث متساوي الساقين الذي يتساوى فيه طول ضلعين، كما يصنف المثلث حسب الزوايا إلى حاد الزوايا، وهو المثلث الذي تكون قياس زواياه أقل من 90 درجة، ومثلث منفرج الزوايا الذي تكون زواياه أكبر من 90 درجة، والمثلث القائم الذي يوجد فيه زاوية قياسها 90 درجة.

شاهد أيضًا: بحث عن المنصفات في المثلث

بحث عن تصنيف المثلثات doc

المثلث شكل هندسي له خصائص مختلفة يمكن تمييزهُ من خلالها، ويمكنُ “من هنا” تحميل بحثْ عن تصنيف المثلثات بصيغةِ ملف الورد، بحيث أدرجنا موجزًا تعريف المثلث، وخصائصه المختلفة، انتقالاً إلى تصنيف المثلثات بناء على طول الأضلاع وقياسات الزوايا، نهاية بتطابق المثلثات وخصائصها، ومجموعة من الأمثلة عليها.

بحث عن تصنيف المثلثات pdf

المثلث شكل هندسي مغلق له ثلاثة من الأضلاع والزوايا والرؤوس، ويمكن “من هنا” تحميل بحث عن تصنيف المثلثات بصيغةِ ملف pdf، بحيث يمكن الإطلاع عليه، والاستفادة منه في مختلف المعلومات المُوثقة من مراجعها الأصلية، وفهم خصائص المثلث وتصنيفه بشكل أوسع.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بحث عن تصنيف المثلثات مع المراجع جاهز للطباعة، حيث أدرجنا بحثًا شاملاً ومتكاملاً فيما يتعلق بتصنيف المثلث وتقسيمهُ من حيث الأضلاع والزوايا، ومختلف المعلومات المتعلقة بالمثلث وخصائصه.


إخترنا لك

0 تعليق