اخبار اليمن | شاهد بالصور .. مسلحون يسقطون جزيرة في عدن ويعلنون دولتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اسقط مسلحون جزيرةً بأكملها في الصغرى بقوة السلاح وفرضوا سريان سلطتهم على الجزيرة ايذاناً لإعلان دولتهم المستقلة، مستغلين حال الانفلات الأمني والعسكري في العاصمة المؤقتة عدن، منذ الانقلاب على في أغسطس 2019 بدعم واسناد عسكري من الإمارات.

 

وأقدم فصيل مسلح من فصائل مليشيا "" التابع للإمارات، على سابقة أولى في تاريخ الدول ببسطه على جزيرة "النوبة" في منطقة فقم بمديرية البريقة غربي عدن، في واقعة تجسد خروج حال فوضى البسط والنهب عن سيطرة المليشيا نفسها، حداً يهدد سيادة البلاد.

 

وأكدت مصادر أمنية ومحلية متطابقة، أن "قيادياً في مليشيا 'المجلس الانتقالي الجنوبي' الممولة من الإمارات، استولى على جزيرة النوبة المقابلة لشاطئ بئر فقم السياحي في مديرية البريقة (عدن الصغرى) غربي العاصمة المؤقتة عدن، واعلنها منطقة مغلقة".

 

موضحة أن "عناصر مسلحة تابعة للقيادي في مليشيا المجلس الانتقالي انتشرت في الجزيرة وحظرت اقتراب الصيادين من سواحل ومياه الجزيرة" في واقعة لم تشهدها عدن او يجرؤ عليها احد حتى في عهد الاحتلال البريطاني واسقاط سلطة قبيلة العقربي عليها.

 

وذكرت المصادر الامنية والمحلية المتطابقة نفسها ان "مليشيا الانتقالي شرعت في تنفيذ استحداثات وتشييد متارس وخنادق على ساحلي الجزيرة، في تحرك يؤكد توجهات المليشيا الى تعزيز اسقاط الجزيرة وتثبيت الاستيلاء عليها وتحويلها إلى ملكية خاصة".

 

وتأتي هذه الواقعة امتدادا لتمرد وانقلاب "المجلس الانتقالي" واستباحة مليشياته اعمال البسط على آلاف الهكتارات من الأراضي العامة والخاصة في عدن، لم تسلم منها باحات المرافق والجامعات والسواحل والشواطئ والجبال والمواقع الأثرية والسياحية والمقابر في المدينة.

 

يشار إلى أن عدن تعاني انفلاتا امنيا واسعا منذ ان اجتاحتها وعدد من مدن محافظات جنوب البلاد، مليشيات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، في انقلابها على الشرعية ممثلة في والحكومة، بدعم واسناد من الإمارات وطيرانها الحربي ضد قوات الأمن والجيش الوطني.


إخترنا لك

0 تعليق