اخبار اليمن | وردنا الآن.. إعلان هام ومفاجأ من طارق صالح يكشف عن حقائق صادمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ظهر عفاش، قائد قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" الممولة من الامارات في الساحل الغربي، والمُعين من عضوا بمجلس القيادة الرئاسي، باكيا امام الملأ للمرة ربما الاولى، بسبب ما سماه "معاناة انسانية"، ليس لليمنيين كافة جراء الحرب، بل معاناة نجله بالمعتقل، الذي جعل منه رمزا وطنيا لجميع اليمنيين.

 

وجدد طارق عفاش، الحديث عن ملف الأسرى، بحصره في نجله عفاش، وشقيقه محمد محمد عبدالله صالح عفاش، دون غيرهما، عبر تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بمنصة التدوين المصغر "تويتر"، بمناسبة ما سماه "عيد ميلاد" نجله عفاش، المعتقل لدى ، على خلفية مواجهات علي عفاش مع الحوثيين في ديسمبر 2017م.

 

جاء في تغريدة طارق، قوله: "عام سادس وعفاش في معتقل الكهنوت، ابني البكر ورفيقي وصديقي. ورغم وجع الفقد، فان ميلادك ياولدي سيبقى هو يوم فرحنا الأول حين منحك جدك الاسم". في اشارة إلى عمله الرئيس الاسبق علي صالح، الذي ظل يحمل لقب الاحمر حتى أظهرت ثورة الشباب (11 فبراير 2011م) لقبه الفعلي "عفاش".

 

ومضى طارق عفاش، يختزل معاناة وقرابة 33 مليون يمني ويمنية في اعتقال نجله الذي جعله رمزا لكل اليمنيين كما كان اعلام عفاش يصف الاخير "رجل بحجم الوطن"، قائلا: "واليوم فان اشواقنا اليك هي شوق وطني عظيم يمثل كل اليمنيين الى وطنهم الحر الامن المستقر، الملتزم بعروبته وجمهوريته". وأردف: "نحبك ونفتخر بك".


إخترنا لك

0 تعليق