اخبار اليمن | انتقالي حضرموت يعقد اجتماعه الدوري الموسع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد ، ١٥ يناير ٢٠٢٣ الساعة ٠٩:٢٠ صباحاً (عين || متابعات )

 

 

 

 

 

التأمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، بقاعة شهداء بالمكلا، يوم السبت، لعقد اجتماعها الدوري الموسع، تحت شعار "بالتسامح والتصالح سنحرر أرضنا ونحقق تطلعات شعبنا".. 

 

 

 

 

ورأس الاجتماع، الذي استهل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني الجنوبي، ورددت فيه الشعارات الجنوبية والهتافات المطالبة بتحرير وادي حضرموت ونشر قوات في ربوع المحافظة، القائم بأعمال رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بالمحافظة، الأستاذ علي صالح الهميمي..

 

 

 

 

وناقش الاجتماع الذي حضره، نائب رئيس الهيئة لشؤون منسقية الجامعات، الدكتور حسن صالح الغلام العمودي، عدداً من المواضيع والتقارير المدرجة في جدول أعماله، من بينها التقرير التنظيمي المقدم من مدير الإدارة التنظيمية، الأستاذ عمر على بن خبران، والذي اشتمل على استعراض مفصل لما انجز ومالم ينجز من نشاطات خطة الفصل الرابع للعام المنقضي٢٠٢٢م للهيئة التنفيذية بالمحافظة والقيادات المحلية، بالمديريات ومؤشرات أدائها.  

كذلك ناقش الاجتماع التقرير المالي، المقدم من مدير الإدارة المالية بالهيئة التنفيذية، الأستاذ فوزي صالح بوسبعة. وجرى المصادقة على التقريرين.

 

 

 

ورحب القائم بأعمال رئيس الهيئة التنفيذية، في كلمته في افتتاح الاجتماع،  بالحاضرين من أعضاء الجمعية الوطنية، والمشاركين في الاجتماع من أعضاء القيادة المحلية.

 

 

 

شاكرا تجاوبهم وحضورهم لهذا الاجتماع الدوري الموسع.. مؤكدا أهمية هذا الاجتماع، الذي يتزامن عقده مع الذكرى السابعة عشرة لذكرى التسامح والتصالح، لافتا إلى أن الاجتماع حمل شعارا مباركا يمجد هذه الذكرى الطيبة ويؤكد أهمية التصالح في تحقيق تطلعات شعبنا في التحرر وإقامة دولته الجنوبية الفيدرالية المستقلة..

وشدد الهميمي على بذل المزيد من الجهود لتوحيد الصف الجنوبي..  

 

 

 

وقال إننا مطالبون بتجسيد هذا الشعار على الواقع العملي، من خلال العمل على التصدي للمؤامرات والدسائس التي تستهدف نسيجنا الاجتماعي.

 

 

 

حاثا المجتمعين على تحمل المسؤولية والاضطلاع بواجباتهم، في رفع الوعي السياسي للجماهير، وكشف أكاذيب القوى المعادية، التي تعمل جاهدة على حرف بوصلة مواجهة شعبنا لمشاريع الاحتلال، وتوجيه الأنظار إلى مشاريع السراب، بالحديث عن دولة حضرموت واللعب على مشاعر المواطنين، ودغدغة عواطفهم بشعارات طوباوية.. 

 

 

 

 وطالب القائم بأعمال رئيس الهيئة، المجتمعين بالارتقاء إلى مستوى المسؤولية والتحديات التي يواجهها، أبناء وادي حضرموت، مع القوات اليمنية، التي ترفض تنفيذ اتفاق ومشاورات .. مؤكدا على أهمية أن يخرج بقرارات تتفاعل مع مايجري من أحداث، وتلامس تطلعات الشارع في حضرموت.

 

 

 

     

وأثري الاجتماع بمداخلات الاعضاء ومقترحاتهم، وخرج بعدد من القرارات والتوصيات، التي أشادت بالتصعيد الشعبي في وادي حضرموت ضد قوات المنطقة العسكرية الأولى، مؤكدا أهمية استمرارها، داعيا أبناء الوادي والصحراء وحضرموت عامة، إلى الالتفاف حول حركة شباب الغضب، وقيادة الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس بالوادي والصحراء.. مؤكدا أن قوات النخبة الحضرمية هي صمام الأمان لحضرموت عامة.. مناشدا الاشقاء في العربي على تسليحها بالعتاد الثقيل والنوعي، لتكون قادرة على التصدي للتهديدات الحوثية والارهابييين.

 

 

 

وأيد الاجتماع رفض الأمانة العامة للمجلس للقرارات الأخيرة التي أقرتها اللجنة الاقتصادية للحكومة ، مؤكدا أن تلك القرارات ستتسبب في مزيد من الارهاق لكاهل المواطنين ولن تعالج الأزمة الاقتصادية.   

 

 

 

وطالب الاجتماع الأشقاء في قيادة التحالف العربي إلى تقديم المزيد من الدعم لرفع المعاناة عن المواطنين من جراء تدهور العملة والارتفاعات الجنونية للأسعار.

15-01-23-833230478.jpg


إخترنا لك

0 تعليق