اخبار اليمن | وردنا الآن.. إعلان هام ومفاجأ من البنك المركزي سيحدث تغير كبير من هذة اللحظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف مصدر مسؤول في البنك المركز

ي اليمني في لـ”العربي الجديد”، عن إيقاف طباعة العملة الورقية والذي كان له أثر إيجابي نسبي في النصف الثاني من العام الماضي 2022، في استقرار سعر صرف العملة المحلية نسبياً والانتظام في صرف رواتب الموظفين الحكوميين دون الاضطرار لطباعة المزيد من العملة الورقية.

أكد المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، سعي السلطات المسؤولة لضبط الاختلالات والاضطرابات في سوق الصرف وتضخم شركات وشبكات التحويلات المالية من خلال تشديد إجراءات منح التراخيص لمكاتب الصرافة أو تجديدها والتي ستستند لمعايير واشتراطات البنك المركزي والتشريعات المنظمة لعمل القطاع المصرفي.

وأعلنت السلطات النقدية في مطلع العام الحالي لائحة اشتراطات تجديد التراخيص لمكاتب الصرافة، قالت إنها استناداً للقانون اليمني الخاص بأعمال الصرافة.

يأتي ذلك، وفق المصدر، ضمن إطار خطة الإصلاحات الشاملة التي تنفذها الحكومة اليمنية في الجوانب الاقتصادية والمالية والنقدية تحت إشراف صندوق النقد الدولي، وشملت تنفيذ عدد من الإجراءات لتحسين بيئة الأعمال وتغطية متطلبات الحكومة لا سيما في جوانب الاحتياجات الخدمية الضرورية.

الخبير المصرفي محمود السهمي، يوضح لـ”العربي الجديد”، أن الحكومة ومؤسساتها المالية والنقدية تواجه ضغطا متواصلا من صندوق النقد الدولي والجهات الدولية المانحة، إذ توجه لها اتهامات بالتأخر في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والمالية مع افتقاد الأدوات الفاعلة التي تحدث فارقا ملحوظا في معالجة الاختلالات في السوق النقدية. وكان صندوق النقد الدولي يضغط منذ نحو عامين لوقف الطباعة وإعادة الدورة النقدية وتطوير الجانب المؤسسي للبنك المركزي، إضافة إلى دعمه تنفيذ نظام مزادات العملة الأجنبية واستمراره والعمل على تطويره في العام الحالي.


0 تعليق