اخبار اليمن الان | صدور بيان سياسي بذكرى التصالح والتسامح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كريتر سكاي/خاص:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان سياسي هام بذكرى التصالح والتسامح الجنوبي

تهلّ علينا الذكرى السابعة عشرة للتصالح والتسامح الجنوبي، الذكرى التي نستعيد معها شريط ذكريات الحراك السلمي الجنوبي الذي لولا التصالح والتسامح لم يكن للجنوب أي تمثيل سياسي بكل ما حمله من إنجازات وانكسارات ونقف هنا لتقييم تلك المرحلة سلباً وايجاباً ونتذكر فيها تضحيات أبناء الذين صنعوا شمس الحراك الجنوبي من هذا اليوم في ال 13 من يناير 2006م ، لقد مثل مبدأ التسامح والتصالح الجنوبي انجازاً هاما في مسيرة الحراك الجنوبي السلمي ومثل دافعاً قويا لمسيرة ثورته تحققت من خلالها عدة انجازات كان اهمها توحيد النسيج الاجتماعي الجنوبي الذي عبثت به الصراعات الجنوبية السابقة وتحقيق الانتصار السياسي  بإصدار القرار الاممي رقم 2140 الذي اعترف بالحراك الجنوبي السلمي ممثلا للقضية الجنوبية.
اننا في هذا اليوم ونحن نعانق الذكرى السابعة عشرة لهذا الإنجاز العظيم نتذكر تضحياتنا وتضحيات اخوتنا الذين سبقونا في الذود بدمائهم لحماية هذا المنجز نقف وقفة مسؤولة أمام ما لحق بثورة الجنوب واهدافها من أضرار بالغة الخطورة جراء انحراف بوصلة النضال الوطني الجنوبي عن الهدف الرئيسي للحراك الجنوبي السلمي والذهاب باتجاه تدمير منجز التصالح والتسامح من خلال العودة إلى التمترس المناطقي الذي تظهره جلياً للعيان الآليات التي تقوم عليها المكونات الجنوبية، وكذلك حالة الصراع واسبابها بين تلك المكونات ،  والمهاترات الإعلامية بين تلك المكونات ، وحالة الاستقطاب المشتعلة نيرانها بينها والتي من نتائجها  تدمير النسيج الاجتماعي وخذلان الوطن وقضاياه المصيرية..
أننا في هذه المناسبة نجد أنفسنا ملزمين اخلاقياً ووطنياً بالتذكير بخطورة الوضع الجنوبي الراهن الذي أصبح فيه السباق قائم على أساس اجتهاد كل طرف جنوبي بتقديم التنازلات لأعداء القضية في مقابل إزاحة طرف جنوبي آخر وذلك في ظل وضع محلي واقليمي ودولي متشابك ومتصارع يلقي بظلال صراعاته على قضايا الشعوب الثائرة ضد الظلم والطامحة لنيل حقوقها وتحقيق اهداف ثوراتها.
أن الواجب الوطني اليوم يحتم علينا الوقوف بمسؤولية أمام تردي الأوضاع على كافة الصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية والدعوة إلى الخروج من نفق السباق السلبي نحو الاستئثار بالتمثيل الجنوبي على حساب معيشة ومستقبل أبنائه وتضحياتهم.
وبهذه المناسبة نوجه رسائل هامة للمكونات الجنوبية ودول تتلخص في الاتي: -

   اولاً: - القوى السياسية والمكونات الجنوبية 
       
1-  ندعو الى وقف التنافس السلبي محلياً والذي أضّر بالقضية الجنوبية وأفقدها إنجازاتها التي تحققت وندعو الى ميثاق شرف يجتمع عليه كل القوى والمكونات الجنوبية.
2- ندعو إلى حوار وطني جنوبي صادق لا يستثني أحد والتوافق على تشكيل لجنة حوار جنوبية مستقلة تتمثل فيها جميع المكونات السياسية والثورية والاجتماعية. 
3- منع التسابق على تقديم التنازلات المجانية لمشاريع الإقليم في سبيل إقصاء الجنوبيين لبعضهم البعض وتمس السيادة الوطنية الجنوبية.
4- الاعتراف بأن كافة التنازلات التي قدمتها المكونات الجنوبية منذ انتصار 2015م حتى اليوم قد فشلت فشلا ذريعاً.
5- ندعو الى سياسة إعلامية هادفة تعزز الروابط الجنوبية ووقف المهاترات

 

ثانياً: - دول التحالف العربي والمجموعة الرباعية الدولية بشان

1-  ندعو دول التحالف بوقف التي تجاوزت الثمان سنوات والانتقال إلى الحل السياسي السلمي. 
2- إعادة بناء البنية التحتية التي دمرتها الحرب العبثية التي استهدفت الأرض والانسان.
3- تفكيك المليشيات ووقف الدعم المالي والعسكري لها خارج مؤسسات الدولة.
4- عدم توظيف الخلافات اليمنية الداخلية في الشمال والجنوب توظيفا سلبيا لصالح بعض دول الإقليم 
5-  تبني حوار بين القوى السياسية في الشمال الجنوب للوصول إلى اتفاقات بين أطراف الصراع.
6- تنفيذ الشق الامني والعسكري من القاضي بدمج كافة القوى العسكرية في المؤسسات الامنية والدفاعية.
7- وقف تدهور العملة المحلية ووقف قرارات المجلس الرئاسي والحكومة الأخير بشأن رفع كلفة الضرائب والجمارك على الواردات التي سوف تودي الجماعة شاملة.

                             

               صادر عن مبادرة الاصطفاف الوطني الجنوبي     
                   مناسبة ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي
                           بتاريخ: 13 يناير 2023م


إخترنا لك

0 تعليق