اخبار اليمن | وردنا الآن..اصدار قرار تسليم دول الجنوب لهذة القوة بتأكيد أممي.. تفاصيل مهمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عاد حل الدولتين في إلى الواجهة كخيار لإحلال السلام في البلد الذي مزقته الحرب، مع تداول أنباء تشير إلى أن الوفد العماني الذي يزور هذه الأيام يحمل مبادرة تم التوافق عليها لحل الأزمة في البلاد تقوم على تقسيم اليمن، إلا أن حظوظ المبادرة في النجاح، إن تأكدت، ضعيفة إذ أن يريدون كل اليمن في حين أن الحكومة المعترف بها دوليا تريد اليمن كاملا وموحدا.

 

وكشفت مصادر دبلوماسية الثلاثاء توصل الولايات المتحدة والسعودية لاتفاق حول مسار الحل في اليمن في حين لا تزال الخلافات تتمحور حول وضع حزب الإخواني الذي يسيطر على بعض المناطق.

 

وأفادت المصادر بأن المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ اتفق مع مسؤولين سعوديين، أبرزهم السفير ال جابر، خلال زيارته الأخيرة للرياض على السير في حل الدولتين شمالا وجنوبا.

 

وأشارت المصادر إلى أن المقترح الأميركي ينص على تسليم والشمال للحوثيين وتشكيل إدارة مشتركة بينهما.

 

وكان المجلس الأطلسي الأميركي ذكر في تقرير سابق له بأن خبراء أميركيين عسكريين طرحوا على السعودية مقترحا يقضي بتحديد موقفها من حل الدولتين أو الكونفيدرالية ووضع حزب الإصلاح وعائدات موارد النفط.

 

وتلعب سلطنة عُمان دور وساطة بين جماعة والمملكة العربية السعودية التي تقود العربي، سعيا للتوصل إلى حل سياسي للصراع الذي يمزق اليمن وتسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

 

وأعلنت جماعة الحوثي الثلاثاء وصول وفد من سلطنة عُمان إلى العاصمة صنعاء، لاستكمال التباحث ونقل الأفكار والمقترحات التي حملتها المباحثات مع الجانب السعودي والأطراف الدولية إلى الحوثيين المدعومين من إيران.

 

وتعدّ هذه الزيارة هي الثانية للوفد العماني إلى العاصمة اليمنية صنعاء منذ انتهاء الهدنة في أكتوبر الماضي، نتجت عنها مباحثات وصفتها جماعة الحوثي بـ”المثمرة”.

 

والتقى الوفد العماني بزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد الغماري، وفق قناة “المسيرة” الناطقة باسم الحوثيين.

 

ونفت جماعة الحوثي أن تكون المفاوضات الجارية مع الوفد العماني قد تطرقت ضمن تفاصيلها إلى الأنباء المتداولة بشأن حل الدولتين، لكنها لم تنف في الوقت ذاته التطرق إليها في وقت لاحق.


إخترنا لك

0 تعليق