الكويت.. الإعدام لمدرس مصري متهم بالتحرش بعشرات الأطفال العرب والأجانب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

قضت محكمة الجنايات في الكويت بإعدام الوافد المصري المتهم بالاعتداء الجنسي على عشرات الأطفال في منطقتي الفروانية وخيطان.

وأوضحت صحيفة "القبس" الكويتية أن النيابة كانت قد أسندت إلى المتهم، وهو معلم للتربية الإسلامية، أنه ارتكب عشرات جرائم الاعتداء على الأطفال على مدار 3 أشهر، وتم التعرف عليه من خلال أحد ضحاياه، وهو طفل باكستاني يبلغ من العمر 8 سنوات، وبعد أن اكتشف والده الجريمة أبلغ وزارة الداخلية بالواقعة.

 

وبحسبما ذكرت "القبس"، فقد بينت تحقيقات وزارة الداخلية، عقب تقدم الكثير من ذوي الضحايا ببلاغات ضده، أن المتهم دخل البلاد منذ 9 أعوام، ويعمل في وزارة التربية بإحدى مدارس المتوسط في الجهراء، ويبلغ من العمر 40 عاما، وأنه يقطن الجهراء لكنه كان ينتقل منها إلى الفروانية وخيطان ليصطاد ضحاياه من الصغار الذين لا حول لهم ولا قوة، فيعتدي عليهم جنسيا وفق أقوال الأطفال الذين تعرفوا عليه عقب اكتشاف جرائمه.

 

وفي بداية القضية، قررت النيابة العامة حجز المتهم على ذمة قضية واحدة، "إلا أن رجال المباحث سجلوا لاحقا 5 قضايا أخرى تقدم بها أولياء أمور آخرين ضد المتهم لاعتدائه على أطفالهم، ثم توالت القضايا المسجلة ضده"، لتكشف التحقيقات المتواصلة أن جميع ضحايا المتهم من الوافدين ومنهم مصريون ولبناني وهندي وباكستاني وآخرون من جنسيات أخرى، وتتراوح أعمارهم بين 7 و12 عاما.

 

وأشارت "القبس" إلى أن المتهم اعترف أثناء التحقيقات بجرائمه، حيث ذكر أنه كان يستدرج الأطفال كلا على حدة إلى بنايات منزوية أو سلالم العمارات ويعتدي عليهم جنسيا تحت التهديد ثم يغادر المكان ويفر إلى حيث أتى، فيما كشفت ضحاياه لجهات التحقيق وقائع مؤلمة وتفاصيل بشعة لما كان يفعله معهم تحت التهديد.

 

ووقعت محكمة الجنايات أقصى عقوبة بحق المتهم الذي ثبتت بحقه جرائم الاعتداء على الأطفال.

 

المصدر: "القبس"

 


إخترنا لك

0 تعليق