من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل، دائمًا ما تنتج عن الحروب والصراعات العديد من الجبهات المقاومة، والمدافعة عن حقوقها في العيش بسلام، ومن خلال ذلك يبرز أشخاص كثر كرموز مقاومة لشجاعتهم وتضحياتهم، ومن تلك الرموز كانت الفتاة الأوكرانية التي عرفت باسم “الفحم”، والتي تصدرت أخبارها عناوين نشرات الأخبار ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي، وسنتعرف اليوم عبر موقع المرجع على من هو تلك الفتاة وما هي قصتها بالكامل، كما سنتطرق للحديث عن قصة تاريخية مشابهة لقصة “الفحم” حدثت منذ أيام الحرب العالمية الثانية.

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية

إن لقب “الفحم” أطلق على قناصة أوكرانية مجهولة الهوية عرفت بشجاعتها وصمودها، حيث برزت هذه الفتاة العشرينية بين صفوف المقاتلين الأوكرانيين كأحد القناصين الماهرين، واشتهرت بشجاعتها في القتال، وتحفيزها لأبناء بلدها للدفاع عن أراضيهم ضد العملية العسكرية التي تقودها روسيا ضد نظام الحكم في أوكرانيا، ونشر الجيش الأوكراني صور الفتاة القناصة على فيسبوك، ووجهها مخفي جزئيًا بواسطة وشاح من طراز الشماغ، وسلاحها مغطى بشبكة مموهة، ويذكر أنها كانت في فترة راحة ولكن عندما غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير عادت للخدمة.[1]

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية

شاهد أيضًا: من هي انستازيا ملكة جمال اوكرانيا

قصة الفحم الفتاة الأوكرانية

بدأت قصة “الفحم” القناصة الأوكرانية منذ عام 2017م، حيث انضمت في ذلك الوقت إلى قوات المشاة الأوكرانية، وتدربت بشكل مكثف على استخدام القناصة، والتمكن من تحقيق أهدافها من خلال عمليات القنص التدريبية المجهدة، وقد خاضت “الفحم” أولى حروبها في قتال الانفصاليين في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك شرق أوكرانيا، ومنذ ذلك الحين عرفت بمهارتها في القنص، أما بعد دخول روسيا إلى أوكرانيا من أجل نزع السلاح الأوكراني وتغير نظام الحكم بالقوة، فقد برزت “الفحم” كإحدى رموز المقاومة، حيث كانت تظهر من خلال عدة مقاطع فديو وهي تحفز الجنود الأوكرانيين على القتال “حتى الرمق الأخير” على حسب تعبيرها، فأصبحت “الفحم” رمز مشهور من رموز المقاومة الأوكرانية.

قصة الفحم الفتاة الأوكرانية

شاهد أيضًا: اسباب حرب روسيا على اوكرانيا

تشبيه الفحم الفتاة الأوكرانية بالقناصة ليودميلا بافليشنكو

شبه العديد من الأوكرانيين القناصة “الفحم” بالقناصة الأوكرانية ليودميلا بافليشنكو، التي كانت توصف على أنها أشجع امرأة في أوكرانيا، وذلك بعد أن تمكنت من قنص وقتل أكثر من 300 جندي نازي خلال الحرب العالمية الثانية، وقد وصفها الأوكرانيين خلال تلك الفترة بـ “سيدة الموت”.

تشبيه الفحم الفتاة الأوكرانية بالقناصة ليودميلا بافليشنكو

شاهد أيضًا: كم عدد جيش اوكرانيا

من هي ليودميلا بافليشنكو

إن ليودميلا بافليشنكو هي قناصة أوكرانية، عرفت بأنها أنجح قناصة في التاريخ المسجل، وقد أطلق على بافليشنكو لقب “سيدة الموت” لقدرتها على استخدام بندقية قنص، وخدمت في الجيش الأحمر أثناء حصار أوديسا وحصار سيفاستوبول خلال المراحل الأولى من القتال على الجبهة الشرقية، وبعد أن أصيبت في معركة بقذيفة هاون تم نقلها إلى موسكو، وبعد أن تعافت من إصاباتها قامت بتدريب قناصة آخرين من الجيش الأحمر وكانت الناطق الرسمي باسم الجيش الأحمر، وبعد انتهاء الحرب في عام 1945، تم تعيينها باحثة أولى في البحرية السوفيتية، وتوفيت بجلطة دماغية عن عمر يناهز 58.

من هي ليودميلا بافليشنكو

شاهد أيضًا: متى انفصلت اوكرانيا عن روسيا

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل، كما تطرقنا للحديث عن تشبيها بالقناصة الشهيرة ليودميلا بافليشنكو.


إخترنا لك

0 تعليق