كلمة مدرسية عن رمضان - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

كلمة مدرسية عن رمضان من أكثر الأمور التي يتم البحث عنها بالتّزامن مع اقتراب حلول شهر رمضان المُبارك، حيثُ أنّ المدارس تهتم كثيرًا بتوضيح كل ما هو متعلّق بالشّهر الكريم للتّلاميذ والطّلبة، وذلك نسبةً لأهميّة هذا الشّهر الفضيل ومكانته العظيمة في قلوب المسلمين، لذا وعبر موقع المرجع سوف نستعرض لكم كلمة مدرسيّة عن شهر رمضان المُبارك.

مقدمة كلمة مدرسية عن رمضان

بسم الله الرّحمن الرّحيم وأفضل الصّلاة وأتمّ التّسليم على حبيبنا خاتم النّبيين محمّد صلوات الله وسلامه عليه، السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزّائي الطلبة أحببت في هذا اليوم أن أتوجّه إليكم بهذه الكلمة الجميلة بمناسبة حلول شهر رمضان المُبارك، فكلّنا نعلم أهميّة هذا الشّهر الفضيل على المسلمين كافّة، ولا بدّ من استقباله بكامل الحبّ والرّضا بقدوم شهر الخير والبركة، هذ الشّهر الّذي نمتنع فيه عن الطّعام والشّراب ليعلّمنا الصّبر والجلادة، كما ينبّهنا إلى حفظ اللّسان عن كلام السّوء والغيبة والنّميمة، هو شهر الفضائل والعبادات والدّعوات المُستجابة، لذا يتوجّب علينا جميعًا أن نكون قدوةً لإخوتنا الصّغار في تعليمهم ضوابط الصّيام وعدم الضّجر والتّأفّف من أفضل شهور السّنة وأجملها، فقد جعل الله للصائمين بابًا مخصّصًا للدّخول إلى الجنّة يسمّى “بابث الرّيّان” جعلنا وإيّاكم ممن يدخلونه، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كلمة مدرسية عن رمضان

لم يعد هُناك سوى بضعة أيّامٍ تفصلنا عن بداية شهر الخير والبركة، شهر رمضان الكريم الّذي أخصّنا الله سبحانه وتعالى به ليكون شهر الرّحمة والمغفرة والعتق من النّار، هو شهر من بين أحد عشر شهرًا ميّزه الله سبحانه وتعالى بأن أنزل قرآنًا عربيًّا على سيّد الخلق محمّد صلوات الله وسلامه عليه، وما يتوجّب علينا نحن كمسلمين أن نجعل هذا الشّهر شهر الهداية إلى الطّريق الصّواب والابتعاد عن كلّ ما حرّمه الله سبحانه وتعالى علينا من أفعال وأقوال، فالمسلم الحقيقي يجب أن يجعل من هذا الشّهر فرصةً لكي يعوّد نفسه على الصّبر والطّاعة والابتعاد عن الغيبة والنّميمة فكلّ عمل تقوم به سوف يسجّل في صحيفتك وتُحاسب به يوم القيامة، فلا تتردّد في كسب الحسنات واجعل هذا الشّهر خالصًا لله سبحانه وتعالى في الدّعاء والصّلوات وتلاوة القرآن، فأجر هذا الشّهر على الله سبحانه وتعالى هو يجزي به من يشاء، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أجمل كلمات مدرسية عن رمضان

تختلف الأحرف وتتنوّع الكلمات في الحديث عن أفضل شهور السّنة الهجريّة شهر رمضان المُبارك، ومن تلك الكلمات كما يلي:

  • إنّ شهر رمضان هو شهر الخير والبركة، شهر الرّحمة والمغفرة والعتق من النّار، جعلنا الله وإيّاكم من عتقائه.
  • في ليالي الشّهر الفضيل توجد أفضل ليلة كرّم الله بها المسلمين وجعلها ليلةً تُستجاب فيها الدّعوات والصّلوات، بلّغنا الله إيّاها.
  • إنّ شهر رمضان هو الشّهر الّذي يلي شهر شعبان، ويسبق شهر شوّال وهم من الأشهر الفضيلة في السّنة.
  • يتميّز شهر رمضان عن بقيّة أشهر السّنة بأنّه الشّهر الّذي أنزل فيه القرآن على سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم.
  • يُعتبر شهر رمضان هو امتحان لدرجة صبر الإنسان على الجوع والعطش، ودرس جميل في تعويده على تلك الصّفة الجميلة في العبد المؤمن.

شاهد أيضًا: كلمة الصباح عن النظافة للإذاعة المدرسية

آيات قرآنية عن رمضان

باعتبار أنّ شهر رمضان هو الشّهر الّذي تنزّل به القرآن فمن أكثر الأشياء المستحبّ العمل بها هي تلاوة بعضٌ من الآيات الكريمة التي جاء فيها ذكر شهر رمضان، ومن تلك الآيات:

  • قوله تعالى بعد بسم الله الرّحمن الرّحيم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[1]

أحاديث نبوية عن شهر رمضان

لقد تميّز شهر رمضان عن بقيّة الأشهر الهجريّة بأنّه شهر القرآن الّذي تنزّل على سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم، وفي ذلك تحدّث الرّسول الكريم عنه فضل هذا الشّهر، ومن تلك الأحاديث كما يلي:

  • قالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: قالَ اللَّهُ: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ، فإنَّه لي وأَنَا أجْزِي به، والصِّيَامُ جُنَّةٌ، وإذَا كانَ يَوْمُ صَوْمِ أحَدِكُمْ فلا يَرْفُثْ ولَا يَصْخَبْ، فإنْ سَابَّهُ أحَدٌ أوْ قَاتَلَهُ، فَلْيَقُلْ إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ. لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ”.[2]

  • عن سهل بن سعد السّاعدي رضي الله عنه قال أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: إنّ في الجنّة بَابًا يُقالُ له الرّيّانُ، يدخُلُ منه الصّائمون يَومَ القِيَامَةِ، لا يَدْخُلُ معهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُأَيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَدْخُلُونَ منه، فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ، أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ منه أَحَدٌ”.[3]

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم قال: “إذا جاءَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِينُ”.[4]

حكم مدرسية عن رمضان

يتوجّب على المدرّسين والمدرّسات لفت نظر التّلاميذ إلى أهميّة شهر الصّوم، وذلك وفق الحكم الآتية:

  • لقد أثبتت الدّراسات بأنّ الصّيام لساعات طويلة في اليوم يجعل الجسم يقضي على الميكروبات والجراثيم الموجودة في أمعاء الإنسان.
  • إنّ الصّيام يُعطينا درسًا مهمّة في تعلّم الصّبر والجلادة، وكيفيّة القدرة على التّحمّل رغم الحرّ الشّديد في أيّام الصّيف الحارّة.
  • يفيد شهر الصّوم الجسم في تخفيف مخزون الدّهون والسّكريّات المتراكمة في جسم الإنسان نتيجة كثرة الوجبات طيلة اليوم.
  • يُعتبر صيام شهر رمضان من أكثر الأمور الصّحيّة التي تساعد في تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن قدوم شهر رمضان

معلومات مدرسية عن رمضان

هي واحدة من الأمور المهمّة التي يجب التّطرّق إليها في الكلمات المدرسيّة عن شهر رمضان، ومن تلك المعلومات فيما يلي:

  • هل تعلم أنّ الله سبحانه وتعالى جعل فريضة الصّيام خاصّة به وهو من يجزي بها كلّ إنسان وفقًا لصالح عمله.
  • هل تعلم عزيز التّلميذ بأنّ فريضة الصّوم لا تقتصر فقط على الامتناع عن الطّعام والشّراب بل أيضًا يجب ضبط اللّسان عن كل ألفاظ السّوء.
  • هل تعلم بأنّ الله قد ميّز شهر رمضان عن بقيّة أشهر السّنة الهجريّة، كما ميّز يوم الجمعة عن بقيّة أيّام الأسبوع، وجعل فيهما أعيادًا للمسلمين.
  • هل تعلم سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم، فهي كلمة مأخوذة بالأصل من “رَمَض” وهي كلمة تعني شدّة الحر، حيثُ أنّ جوف الصّائم يشعر بالحرّ من شدة عطشه وجوعه.

أبيات شعر عن شهر رمضان

كتب الكثير من الشّعراء عن شهر رمضان المُبارك، ومن أجمل الأبيات الشّعريّة عن شهر الصّوم هي قصيدة إلى رمضان أنسجه حريرًا وهي كالآتي:

إلى رمضانَ أنسجهُ حريرًا *** عقيقًا لؤلؤًا هــو للكـــــرامِ
ففيكَ الطّيرُ غرَّدها لــحوناً *** فأنت النُّور في عام الظّلامِ
أيا رمضانُ يا مِسكاً عبير *** يُغَذِّي الرُّوحَ من جوعِ الصيامِ
أيا شهراً يَهِيمُ القـــلبُ فيهِ *** مضَى مازالَ يَسكُنُ في هيامِ
كأنَّ شُهُورَ أعــوامِـي نيَــامٌ *** وأنت الكوكبُ الدُّرِّيُّ سـامِ
وندعو فيه ربّ الكون نرجو *** ونسأَلُ من دُعَــاءٍ كالسِّهَامِ

أسئلة وأجوبة مدرسية عن رمضان

هُناك بعض الأمور والأسئلة التي تتراود إلى ذهن التّلاميذ حول شهر رمضان، ولا بدّ من إيضاحها لهم وذلك وفق الأسئلة الآتية:

  • السؤال الأول: ما هي الفتوى الشّرعية للإنسان الّذي نَسِي أنّه صائم وتناول شيئًا من الطّعام أو الشّراب في وقت الصّيام؟
    الجواب: لا إثم عليه ويكمل صيامه بإذن الله تعالى.
  • السؤال الثاني: ما حكم من نسي أن يلفظ نيّة صيام شهر رمضان؟
    الجواب: باعتبار أنّ النّيّة موجودة فصيامه مقبول بإذن الله ولو أنّه لم ينطق بذلك.
  • السؤال الثالث: كيف يتم تحديد اليوم الأوّل من شهر رمضان المُبارك؟
    الجواب: من خلال التماس رؤية هلال شهر رمضان المُبارك عند غروب شمس آخر يوم من شعبان.

شاهد أيضًا: كلمة عن المولد النبوي الشريف للاذاعة المدرسية

خاتمة كلمة مدرسية عن رمضان

في ختام هذه الكلمة المدرسية التي تحدّثنا فيها عن شهر رمضان المُبارك، شهر الخير والرّحمة، إضافة إلى ذكر بعض الآيات القرآنيّة الكريمة، والأحاديث النّبويّة الشّريفة، كما أجبنا عن بعض الأسئلة الاستفهامية التي تعترض ذهن التّلميذ في شهر رمضان المُبارك، لنقوم على توضيحها له وفق الفتاوى الشّرعيّة، آملين من الله سبحانه وتعالى أن يبلّغنا وإيّاكم رمضان لا فاقدين ولا مفقودين، ويهلّ علينا شهر رمضان ونحن بأحسن حال، وكلّ عامٍ وأنتم بألف خير.

إلى هُنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية هذا المقال الّذي تحدّثنا فيه عن كلمة مدرسية عن رمضان، ومن ثمّ تنقّلنا في الحديث عن حكم ومعلومات مدرسيّة عن شهر رمضان، إضافةً إلى الإجابة عن أسئلة بعض التّلاميذ حول شهر رمضان المُبارك.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 183-186
  2. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 1904، صحيح
  3. صحيح مسلم , مسلم، سهل بن سعد الساعدي، 1152، صحيح
  4. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 1079، صحيح

إخترنا لك

0 تعليق