اخبار اليمن |  وزارة حقوق الإنسان تُدين قرارات الإعدام بحق 6 من أبناء المحويت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء ، ٠٣ يناير ٢٠٢٣ الساعة ٠٩:٥٧ صباحاً (عين || متابعات)

أدانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية القرار الصادر مما يسمى بالمحكمة الجزائية التابعة لمليشيات بحق 6 من أبناء محافظة المحويت.

 

 

 

وأدانت الوزارة بشده هذا السلوك الإجرامي لمليشيات الحوثي الإرهابية" معتبرةً" هذه المحاكمات مسرحيات هزلية لا تزيد مدتها عن دقائق معدودة وفيها قرارات جاهزة تمارسها مليشيات الحوثي بهدف إثارة الرعب والتخويف وتكميم الأفواه في المناطق التي تسيطر.

 

 

 

 

وتطالب الوزارة الامم المتحدة وهيئاتها، ومجلس حقوق الانسان، ومكتب المبعوث الاممي الخاص باليمن، والمجتمع الدولي إلى العمل من أجل ايقاف هذا الإرهاب السياسي الذي تمارسه هذه المليشيات الإرهابية

 

 

 

 

وجاء في البيان:

 

تدين وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان بأشد العبارات قرارات الإعدام الصادرة مما يسمى بالمحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة الخاضعة لمليشيات الحوثي  الإرهابية في بحق (6) من ابناء محافظة المحويت المعارضين لأفكارهم الطائفية وممارساتهم الإرهابية،

 

 

 

 

والوزارة إذا تدين بشده هذا السلوك الإجرامي لمليشيات الحوثي الارهابية وإذ تعتبر هذه المحاكمات مسرحيات هزلية لا تزيد مدتها عن دقائق معدودة وفيها قرارات جاهزة تمارسها مليشيات الحوثي بهدف إثارة الرعب والتخويف وتكميم الأفواه في المناطق التي تسيطر عليها   وتواصل مليشيات الحوثي ممارستها الإجرامية باستخدام قضاء خاص بها غير شرعي  لأغراض سياسية

 

 

 

 

وتعتبر الوزارة أن هذه  القرارات إرهابا سياسيا  وهي قرارات باطله وليس لها أي مشروعية ذات صلة بالعدالة، وبحسب المعلومات الواردة للوزارة فأن  الستة المدنيين الصادرة بحقهم أوامر اعدام قد تعرض عدد منهم  للإخفاء القسري والتعذيب الوحشي لما يقارب ست سنوات متواصلة

 

 

 

 

أن الوزارة إذ تدين هذه الأعمال الإجرامية  وتذكر بسلسة قرارات  الإعدامات التي اصدرتها مليشيات الحوثي الإرهابية بحق ( ١٦) مواطنا مدنيا  في محافظة صعدة  وسجن (١٣)آخرين وكثير منهم قد أخفوا وعذبوا لسنوات في سجون خاصة لمليشيات الحوثي،

 

 

 

 

وتأكد الوزارة أن هذه الأعمال الإجرامية تأتي كسياسة ممنهجة تقوم بها مليشيات الحوثي لتغطية علي جرائمها بحق المعارضين ولازالت الأوساط الحقوقية تتذكر بمرارة حادثة اعدام عدد (٩) من أبناء تهامة الأبرياء إدانتها كل المنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية والمحلية للتغطية على حسابات وتصفيات بين قيادات المليشيات، كما تذكر الوزارة بقرارات  الإعدام الصادرة عن مليشيات الحوثي الإرهابية بحق عدد (4) من الصحفيين والاعلاميين  مختطفين منذ بداية الانقلاب،

 

 

 

 وعليه فإن الوزارة  تحذر من تمادي مليشيات الحوثي الإجرامية بقتل الابرياء المدنيين المختطفين لديها، و تطالب الوزارة  الامم المتحدة وهيئاتها، ومجلس حقوق الانسان، ومكتب المبعوث الاممي الخاص باليمن، والمجتمع الدولي إلى العمل من أجل  ايقاف هذا الإرهاب السياسي الذي تمارسه هذه المليشيات الإرهابية، كما تدعو إلى ضرورة اتخاذ القرارات الدولية الرادعة لهذه الممارسات ومحاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات.


إخترنا لك

0 تعليق