برزت الكتابة العربية كظاهرة فنية وابداعية في مرحلة النهوض الحضاري - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

برزت الكتابة العربية كظاهرة فنية وابداعية في مرحلة النهوض الحضاري، يحمل الخط العربيّ أهميّة كبيرة، حيث إنه الخط الذي كُتب فيه القرآن الكريم، كما أنه يمتلك جمالية خاصة وأنواع مختلفة، ولهذا الخط علماً خاصاً به الذي تُدرّس قواعده بالمعاهد والمدارس وهو ما يُدعى بعلم الخط، ومن خلال موقع المرجع سوف نجيب عن السؤال المذكور أعلاه بالإضافة إلى تعريف الخط العربي وتاريخه. 

تعريف الخط العربي

الخط العربي هو أحد أنواع الخطوط الكثيرة، والذي يمثّل فن الكتابة والتصميم، والذي يُستخدم بكافة أبجديات ولغات العالم، حيث أن الفن الذي يتعلق باللغة الإنجليزيّة وكتابة حروفها يُطلق عليه اسم الأبجديّة الإنجليزيّة مثلاً، وما يميّز الخط العربي عن غيره من الخطوط بأن أحرفه تكون متّصلة خلافاً للغات الأخرى التي تكتب حروفها منفصلة وبعضها قد يكتب مُتصلاً.

شاهد أيضًا: بدأ الشاب يدق الأبواب من جديد طلباً

برزت الكتابة العربية كظاهرة فنية وابداعية في مرحلة النهوض الحضاري

برز الخط العربي منذ القدم، هو أحد أنواع الخطوط التي تمثل فن الكتابة والتصميم، ولجمال هذا الخط ودقته استخدم بالعديد من اللوحات الفنية والإبداعية، مما جعله أحد أسباب النهضة حضارية العربية، فمن ميزاته طريقة كتابته حيث تكتب الحروف به متّصلة على خلاف أغلب اللغات الأخرى، وعلى ذلك تكون الإجابة الصحيحة هي:

  • العبارة صحيحة.

تاريخ الخط العربي

يوجد العديد من الآراء حول تاريخ الخط العربي، فقد اختلفت الآراء والأقاويل حول تاريخ الخط العربي، وهي كما يلي:[1]

  •  قال أبي العباس بأن أول من كتب بالخط العربي على لفظهِ ومنطقهِ هو نبي الله إسماعيل عليه السلام.
  •  وقال مكحول الهذلي بأن أبناء النبي إسماعيل وهم (نضرة، ودومة، ونفيس) هم أول من استخدم الخط العربي وكتبوا به.
  • وقال برهان الدين الحلبي بأن أول من خط الكتابة العربية من أبناء إسماعيل -عليه السلام- نزار بن معد بن عدنان.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي يحمل عنوان بَرزت الكَتابة العربية كَظاهرة فنية وابداعية في مرحلةِ النهوض الحضاري، كما أننا تعرفنا على الخط العربي وأنواعه وتاريخه.


إخترنا لك

0 تعليق