اخبار لبنان : عناوين الإنقاذ واضحة.. ماذا قال المطران عودة في مستهل العام الجديد؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ترأس متروبوليت وتوابعها  للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، لمناسبة ذكرى ختانة ربنا يسوع المسيح بالجسد وتذكار أبينا الجليل في القديسين باسيليوس الكبير ورأس السنة، خدمة القداس الإلهي في كاتدرائية القديس جاورجيوس بحضور حشد من المؤمنين.

Advertisement

في غظته، قال: "في مستهل هذا العام الجديد نرفع الصلاة إلى رب الكون كي يحفظ هذا البلد من كل شـر ومكروه، ويلهم المؤتمنين عليه كي يعملوا بجهد وتفان وإخلاص من أجل إنقاذه. وعناوين الإنقاذ واضحة. فانتخاب رئيس للبلاد ثم تشكيل حكومة تجري إصلاحات جدية وجذرية هي الطريق الوحيد للخروج من الإنهيار. التباكي لا ينفع والإستعطاء لا يجدي. لا يمكننا أن نطلب من الخارج مساعدتنا إن لمساعد أنفسنا. علينا جميعا أن نهب لإنقاذ بلدنا، كل في مجاله"، سائلا: "هل أصبح انتخاب رئيس تفصيلا في دولة مفككة، ومجلس النواب مبعثر، وأطراف تتقاذف المسؤولية، وفي جو تشنج وتحد وضـرب للدستور وتجاوز لاتفاق الطائف الذي يتمسك به الجميع قولا ويخرقونه بأفعالهم اليومية؟".

 

وأردف: "أملنا أن ينتفض النواب المدركون أهمية دورهم، علـى الوضع القـائم، ويطالبـوا بتطبيق الدستور، والشروع بفتح جلسـة انتخاب لا تختم إلا عند انتخاب رئيس قادر على أن يعيد للرئاسة دورها وهيبتها وقدرتها على التواصل والحوار وسلوك طريق الخلاص، رئيس يكون فـعلا رمز وحدة الوطن وحامـي الدستور. وأي دستور سـيحمي؟ ذاك الذي كان مرجع الرئيس شهاب، يلجأ إليه في كل الأمور؟ أم ذاك الذي انتخـب بمـوجبه الرئيس فرنجيه بفارق صوت واحد عــن منافسه؟ أم الدستور الذي تلاعبوا بتفسيره وشوهوه؟ لو كان التوافق على اسم الرئـيس مطلوبا لما نص الدستور على انتخاب رئيس بل على تعيين رئـيـس".

 


إخترنا لك

0 تعليق