اخبار اليمن | لن تصدق ذلك .. آخر ما قاله شاب يمني لـ”عشماوي” قبيل إعدامه بصنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

"نحن لا ننحني لأحد، لا ننحني الاّ لله " هذه كانت آخر كلمات شاب يمني من أبناء مديرية مناخة - حراز بمحافظة لعشماوي السجن المركزي بالعاصمة صنعاء قبيل إعدامه طالبا منه ان يتم تنفيذ الحكم وهو و اقفا رافضا الانحناء له .

 

وأطلعت مصادر يوم امس الخميس على المقطع المرئي "الفيديو" والذي يظهر فيه الشاب "صخر مرحب" رافضا تنفيذ عقوبة الإعدامه بحقه وهو منبطحا في الأرض .

 

ورفض مرحب أن يكون ممدًا على الأرض، وطلب أن يطلقوا عليه الرصاص وهو واقف، وبالفعل هذا ما حدث قائلا في مقطع الفيديو "رؤوس الرجال ما تنحي إلا لارحم الراحمين .. وما تنحني لمخلوق وما نركع إلا للصلاة .. واحنا معروفين بيت مرحب أبا عن جد وقام بعدها بالرقص قبيل إعدامه ".

وبحسب مصادر مقربة من "عشماوي" السجن فإن هذه حالة غريبة كون غالبية من نفذ فيهم الإعدام يصلون إليه وهم غير قادرين على السير بعد عجز أرجلهم على حمل اجسامهم من الخوف وآخرون يموتوت قبل تنفيذ الإعدام عدى هذه الحالة .

 

وتم تنفيذ حكم الإعدام بحق الشاب "صخر فيصل مرحب" والذي ينتمي لقرية المغاربة بمديرية مناخة حراز، وهو واقفا رافضا الانبطاح على الأرض بعد ان قضى أحدى عشر سنه في السجن المركزي بصنعاء، على جريمة قتل واستطاع العمل بالسجن والزواج ، وتم التنسق له بموعد أسبوعي ليلقاها بالمكان المخصص للمزوجين في السجن


إخترنا لك

0 تعليق