ما الذي يسبب الامراض المعدية - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

ما الذي يسبب الامراض المعدية يُعتبر المرض بأنه اعتلال يصيب الجسم أو العقل، تحدث الأمراض بسبب كائنات حية مثل: البكتيريا أو الفيروسات تغزو جسم الإنسان، وينتج عنها مجموعة من الأعراض قد تكون قوية أو متوسطة، حيث يشعر الشخص المصاب بالمرض بالضعف والتعب، وعدم قدرته على إنجاز المهام اليومية بشكل طبيعي، كما يوجد أنواع للأمراض حيث هناك أمراض جسدية وأمراض نفسية، ويقدم موقع المرجع، في هذا المقال إجابة على هذا التساؤل، مع إيضاح معنى المرض المعدي، وذكر الأعراض والمضاعفات التي تسببها.

الأمراض المعدية

تعرف الأمراض المعدية بأنها أمراض تصيب الجهاز المناعي في الجسم وتؤثر عليه بشكل قوي، إذ أنها تهدم طاقة الجسم، فهي تنتقل عبر التنفس من جسم إلى آخر، مما يُسهّل استقرارها في جسم المصاب، بالإضافة إلى أنها تقوم بتطوير نفسها بداخل المصاب، مهما كانت بنية الفرد قوية فهي تضعفه وتدمر الجهاز المناعي، حيث تُغيّر شكلها وتنتشر في جميع الجسم على شكل خلايا صغيرة وجراثيم لا يتم رؤيتها بالعين المجردة، أحيانًا يقوم الجهاز المناعي بتخطيها ومقاومتها بشكل فعّال، ولكن عندما تقوم الجراثيم والميكروبات في تطوير نفسها تصبح قوية ولا يستطيع الجهاز المناعي محاربتها، كما أن في هذه الحالة يُنصح الطبيب بأخذ المضادات الحيوية التي تتكون من مواد طبيعية تساعد كريات الدم البيضاء على زيادة طاقتها وقوتها، وبالتالي تتم عملية طرد هذه الأمراض والجراثيم من خلال التعرق والسّعال وسيلان الأنف.[1]

شاهد أيضًا: ما هي عناصر الِلياقة البدنية المرتبطة بالصحة

ما الذي يسبب الامراض المعدية

تُعتبر الجراثيم بأنها المسبب للأمراض المعدية، فهي تعد كائنات حية دقيقة توجد في كل مكان كالتربة والماء والهواء، حيث يمكن الإصابة بها من خلال اللمس، أو الشرب، أو الأكل، أو تنفس شيء يحتوي على جرثومة، حيث تنتشر الجراثيم من خلال الحيوانات ولدغ الحشرات، والتقبيل والاتصال الجنسي، لذلك يتوجب على الفرد أن يأخذ اللقاحات بشكل مستمر، ويقوم بغسل يديه بالطريقة الصحيحة في كل وقت لمنع الإصابة بالعدوى، وفي ما يلي سيتم توضيح أنواع الجراثيم:[1]

  • البكتيريا: هي جراثيم وحيدة الخلية، تفرغ مواد كيميائية يمكن أن تسبب من خلالها المرض، حيث أنها تتكاثر بسرعة.
  • الفيروسات: تُعتبر بأنها غير حية خارج الخلايا، تكون كبسولات بروتينية تحتوي على مادة وراثية، وتتكاثر داخل الخلايا.
  • الفطريات: هي نباتات بدائية النواة، مثل: العفن أو الفطر.
  • البروتوزوا: هي حيوانات وحيدة الخلية تتغذى على الكائنات الحية الأخرى وتتخذها مكانًا للعيش، فهي تسمى بالطفيليات.

أعراض الأمراض المعدية

تتعدد وتتنوع الأعراض التي تنتج عن الأمراض المعدية، وذلك بسبب اختلاف نوع العدوى والمسبب، وأيضًا التأثير على المرض، ومن هذه الأعراض ما هو خطير وقد يسبب تلف في أحد أجهزة الجسم أو عطل في الجسم وبالتالي تسبب الوفاة، ومنها ما هو خفيف حيث أن المصاب لا يشعر بأنه مريض في الأساس، ومن أشهر هذه الأعراض لأغلب الأمراض المعدية:[2]

  • سيلان في منطقة الأنف.
  • الشعور بالدوخة القوية.
  • الشعور بصداع كامل في الرأس.
  • التهابات مزمنة في منطقة الأذن الوسطى.
  • عدم تقبل الجسم لجميع الأطعمة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب في حركة الجسم.
  • الشعور بألم قوي في منطقة الصدر.
  • عدم اكتمال إتمام الرئتين وعملها بشكل جيد.
  • الشعور بالخمول والكسل.
  • عدم تقبل الروائح القوية.
  • عدم قدرة الجسم على إتمام مهامه.
  • الشعور بالألم عند بلع الطعام.
  • ضعف السمع بسبب التهابات في الأذن.

مضاعفات الأمراض المعدية

يترتب على الأمراض المعدية بعض من المضاعفات الطفيفة، بالعادة تنتهي العدوى بسرعة دون الحاجة لتلقي علاج معين، وفي بعض الأحيان لا يشعر المريض بإصابته بأي أعراض مرضية، ومن هذه المضاعفات ما يلي:[3]

  • إصابة الفرد بالإيدز.
  • الإصابة بالتهاب السحايا.
  • حدوث سرطان المعدة.
  • حدوث ضرر بأحد أعضاء الجسم، مثل: التهاب الكلية.
  • زيادة خطورة الإصابة بأمراض أخرى، مثل: فيروس الحليمي البشري والذي قد يسبب سرطان الرحم.
  • ضرر تصيب عن أعضاء مختلفة عن مصدر الإصابة، مثل: الحمى الروماتيزمية.

شاهد أيضًا: هل يمكن علاج جرثومة المعدة بالثوم؟ وما طريقة استخدامه ومحاذير تناوله؟

طرق انتشار الأمراض المعدية

هناك العديد من الطرق التي يتم من خلالها انتشار الأمراض المعدية، حيث عندما ينتشر المرض المعدي يتحول إلى وباء ويصبح مرض وبائي، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى انتشار الأمراض بين البشر، ومن هذه الطرق ما يلي:[3]

  • الاتصال المباشر بين شخص وآخر: انتشار الأمراض من خلال النقل المباشر للفيروسات أو البكتيريا، وذلك عندما يلمس شخص مصاب بالبكتيريا شخصا آخر غير مصاب، أو يقوم بتقبيله أو العطس في وجهه.
  • سوائل الجسم من خلال الاتصال الجنسي: هل يمكن لهذه الطريقة أن تنتشر الجراثيم وقد لا تظهر أعراض على الشخص الذي ينقل الجرثومة، ولكنه يكون حاملًا للمرض.
  • الانتقال من حيوان إلى شخص: من خلال التعرض للخدش أو العض أو اللّدغ من حيوان مصاب، وبهذه الطريقة يجعل الإنسان مريضًا، كما يمكن أن يكون المرض قاتلًا.
  • الانتقال من أم لطفل لم يولد بعد: تنقل المرأة الحامل الجراثيم إلى طفلها الذي لم يولد عبر المشيمة، أو عبر حليب الثدي، أو قد تنتقل الجراثيم الموجودة في المهبل إلى الطفل أثناء الولادة.
  • الاتصال غير المباشر: حيث تنتقل الكائنات الحية التي تسبب المرض من خلال الاتصال غير مباشر، من خلال بقاء الجراثيم على جسم جامد مثل: سطح الطاولة، أو مقبض الباب فيأتي شخص آخر ويلمس المقبض فينتقل له المرض.

شاهد أيضًا: صور دعاء الشفاء من المرض

تشخيص الأمراض المعدية

هناك العديد من أجهزة الجسم التي تتأثر بشكل كبير بفعل العدوى، لذلك يتطلب من المريض الذهاب إلى المستشفى والقيام بالفحوصات اللازمة لتشخيص الإصابة، واستشارة الطبيب لمعرفة المرض المصاب به، ومن الطرق لتشخيص الأمراض المعدية:[4]

  • اختبار الدم: عند القيام بفحص الدم وتعداد الخلايا البيضاء يمكن إيجاد دلالة على العدوى في الجسم، كما يمكن من خلال هذا الاختبار الكشف عن نوع الإصابة.
  • اختبار البول: في هذا الاختبار يتم تشخيص الالتهابات التي تصيب الجهاز البولي.
  • مسحة الحلق: تتم هذه المسحة في منطقة الحنجرة لبيان الالتهابات التي تصيبها والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • الخزعة: حيث يتم أخذ عينة من المنطقة المصابة.
  • اختبار تصويري: يتطلب هذا الاختبار إجراء فحوصات تصويرية كالتصوير بالأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب، أو تصوير الرنين المغناطيسي.

شاهد أيضًا: دعاء الشفاء من المرض النفسي

أخطر الأمراض المعدية

انتشر في الأعوام السابقة العديد من الأمراض المعدية، هيثم عملت مسبباتها على تطوير نفسها وينتج عنها أمراض معدية الضارة وخطيرة  بشكل كبير، ومنها ما ينقل من خلال الهواء أو عند مصافحة مريض أو ملامسة بشكل مباشر أو من خلال طرق أخرى، وفي ما يلي بعض أخطر الأمراض المعدية التي مرت على تاريخ البشرية:[5]

  • فيروس كورونا: هذا هو فيروس الظهر في أول مرة في مدينة وهان في الصين في نهاية عام 2019، حيث انتشر بشكل كبير في جميع أرجاء العالم.
  • الجدري: يحدث بسبب آفات جلدية ظهرت منذ 3000 عام في الهند ومصر.
  • الطاعون: هو بكتيريا تحملها البراغيث، حيث يعتبر هذا المرض دمر المجتمعات في القرن الرابع عشر في أوروبا.
  • الإنفلونزا الإسبانية: هي عدوى فيروسية تعتبر بأنها الأكثر تدميرا هيثم حدثت في عام 1918، كما أنها قتلت 50 مليون شخص في أنحاء العالم.
  • الملاريا: وهو مرض يمكن الوقاية والشفاء منه، وهو يمثل 20% من جميع وفيات الأطفال، كما أنه دمر أجزاء من أفريقيا.
  • الكوليرا: أحد اسباب الكوليرا الحاد، وإذا لم يعالج ذلك في غضون ساعات يفقد حياته، حيث يتم الإصابة بهذا المرض من خلال شرب مواد تحتوي على بكتيريا ضمة الكوليرا.
  • مرض السل: فهو يعتبر مرضًا مميتًا يحدث بسبب بكتيريا متطفلة سليّة، تعمل على مهاجمة الرئتين مما تسبب السعال الدموي.
  • داء الكلب: هو مرضًا مميتًا في بعض مناطق العالم يتسبب في حدوث عشرات الآلاف من الوفيات في كل عام في آسيا وأفريقيا.
  • الالتهاب الرئوي: لا يشكل أي خوف أو رهبة كالأمراض السابقة، ولكنه قد يكون مميتًا وخاصةً لمن هم أكبر من 65 عاماً.
  • متلازمة الشرق الأوسط التنفسية: وهو مرض تنفسي فايروسي تم تحديدها في المملكة العربية السعودية في عام 2012، ويسمى بالميرس.

علاج الأمراض المعدية

إن الإصابة بالعدوى قد تكون خفيفة، وبالتالي لا يستلزم الذهاب إلى الطبيب أو علاجها، حيث يمكن علاجها في المنزل ولكن هناك حالات خطيرة يجب استشارة الطبيب وأخذ العلاج الصحيح والمناسب منه، وفيما يلي كيفية العلاج من الأمراض المعدية:[6]

  • المضادات الحيوية: يمكن أخذ المضادات الحيوية عند علاج الأمراض التي تسببها البكتيريا، حيث يتوفر لكل نوع منها نوعًا مختلفًا من المضادات الحيوية، ولكن استخدامها بكثرة يزيد من قدرة الجراثيم على مقاومتها، وبالتالي يجب استخدامها بشكل موزون.
  • العلاجات المضادة للفيروسات: حيث تعتمد هذه العلاجات على علاج المرض المتسبب بالفيروس، حيث لا يوجد علاج لكافة أنواع الفيروسات، ومن إحدى هذه الفيروسات التي يتوفر لها علاج: فايروس الِهربس، وفيروس الإنفلونزا، وفيروس التهاب الكبد، وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • علاج الطفيليات: حيث يوجد علاجات مختلفة وأشهرها علاج لداء الملاريا من خلال مجموعة الكينين.
  • الوسائل العلاجية المضادة للفطريات: حيث يتم استخدام المراهم لعلاج الملوثات الجلدية التي يكون سببها الفطريات، حيث تعتمد هذه العلاجات على أخذها من خلال الفم أو حقن وريدية إذا كان التلوث في الأعضاء الداخلية.

شاهد أيضًا:  مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا نهائيًا

طرق الوقاية من العدوى

توجد الأمراض المعدية بسبب الكائنات المجهرية التي تعيش في الآخرين والحيوانات أو البيئة، بحيث أنها صغيرة جدًا لا ترى بالعين المجردة، فعندما يقوم الفرد في المحافظة على عدم التلامس مع هذه الكائنات يمنع نفسه من العديد من الالتهابات والأمراض، فهي تكون خطوة أساسية يمكن اتخاذها للحفاظ على صحته وتقليل خطر الإصابة وانتشار لأي مرض معدي، ومن هذه الطرق التي تسهم في وقاية الإنسان من الأمراض ما يلي:[7]

  • استخدام الأدوية واللقاحات بشكل صحيح: حيث يتوجب المحافظة على أخذ اللقاح بوقته، وإعطاء المطاعيم الموصى بها للأطفال والبالغين وحتى الحيوانات، واستخدام المضادات الحيوية كما يحددها الطبيب، ومراجعة الطبيب عند وجود أي عدوى، أو أي إصابة ولا يجدر بالنفع المضادات الحيوية.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية: خصوصًا في موسم البرد والإنفلونزا يتوجب على الفرد غسل اليدين بشكل متكرر، وأن يقوم بغسل كل ما يأكله وإعداد الأطعمة بعناية، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأشخاص الناقلين للأمراض.
  • الحذر من جميع الحيوانات البرية والداجنة وغير المألوفة: يتطلب من الفرد بعد التعرض لعضة الحيوان تنظيف بالماء والصابون والحصول على الرعاية الطبية، وأيضُا أن يتجنب المناطق التي تحتوي على القرّاد، وحماية الجسم من البعوض.
  • التقليل من انتشار العدوى: الحرص على البقاء في المنزل وعدم مخالطة الناس في حالات المرض بنزلات البرد أو الإنفلونزا، وعدم التنقل في غرف المنزل لمنع انتشار العدوى.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما الذي يسبب الامراض المعدية، والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح، وتعرفنا إلى أهم أعراض الأمراض المعدية، وتطرقنا إلى كيفية تشخيص هذه الأمراض، بالإضافة إلى معرفة سبل الوقاية منها.

المراجع

  1. medlineplus.gov , Infectious Diseases , 20/12/2021
  2. medicalnewstoday.com , Everything you need to know about communicable diseases , 20/12/2021
  3. my.clevelandclinic.org , Infectious Diseases , 20/12/2021
  4. msdmanuals.com , Diagnosis of Infectious Disease , 20/12/2021
  5. livescience.com , 28 Devastating Infectious Diseases , 20/12/2021
  6. upmc.com , Infectious Disease Treatment and Prevention at UPMC in North Central Pa. , 20/12/2021
  7. health.harvard.edu , How to prevent infections , 20/12/2021

إخترنا لك

0 تعليق