اخبار اليمن | رسمياً .. الحكومة اليمنية تدعو جميع القوى الوطنية وكافة أبناء الشعب اليمني للتحرك وإسقاط الانقلاب الحوثي لهذا السبب المفاجئ !!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بالتزامن مع استمرار رفض مليشيا الانقلابية المدعومة من إيران تمديد الهدنة الإنسانية والعسكرية التي انتهت في الثاني من أكتوبر الماضي، وجهت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم دعوة رسمية لجميع القوى الوطنية وكافة أبناء الشعب اليمني للتحرك والعمل من أجل إسقاط الانقلاب الحوثي.

 

جاء ذلك على لسان رئيس مجلس النواب (البرلمان) اليمني، الشيخ سلطان البركاني البركاني في كلمته التي القاها، اليوم، بمدينة المخا بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة لانتفاضة الثاني من ديسمبر.

 

ودعا البركاني، القوى الوطنية بمختلف مكوناتها وكل أبناء الشعب اليمني بمختلف توجهاتهم السياسية إلى وحدة الصف ومضاعفة الجهود والتلاحم بشكل قوي أكثر من أي وقت مضى، والترفع عن المماحكات ونسيان خلافات الماضي والاتجاه نحو الهدف الذي يجمع كل الأحرار الوطنيين الى الوقوف صفاً واحداً لإسقاط الانقلاب الحوثي الارهابي المدعوم من إيران واستعادة الدولة المدنية.

 

وقال رئيس مجلس النواب، ان الرهان على السلام الضائع ليس إلا زيادةً في المعاناة للشعب اليمني، فالمليشيات الحوثية الإرهابية ليست شريك سلام، وأن تحريك جميع الجبهات هي الطريقة الوحيدة، وإن تطهير من رجس الوثنية الإيرانية وخبث السلالية المقيتة صارا امراً حتمياً مثله مثل ، والضالع اب، والبيضاء، ومأرب، وصعدة، والجوف، وصولاً إلى ".

 

واضاف "لقد غادرت المشهد وجوهٌ كثيرة وفي المشهد نفسه يزيد حضور الزعيم علي عبدالله صالح من قبره ليؤكد أنه هزم الموت وهزم المليشيات الارهابية وهزم الإمامة وغرس في نعشها أكثر من مسمار حتى وهو ميت تحت الثرى ومازال يقاتل من أجل وطنه وفي سبيل شعبه وما زال يخزي ويعري مليشيات الموت والدمار".

 

واشار الى أن هذه الذكرى التي تصادف هذا اليوم الممزوج بالحزن وبالرضا، وبالوجع الشديد وبالفخر معاً، وبالحزن لأن الخسارة فادحة، وبالرضا لأننا نعرف أن الشهادة في سبيل الوطن كان حلم يضيء في أعماق روح الزعيم علي عبدالله صالح..مترحماً على روح الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ورفيقه الشهيد الأمين عارف الزوكا وجميع الشهداء..مؤكدًا بأن القضية التي نزف الشهيد دمه وروحه من أجلها ماتزال واقفة تستحث اليمانيين في كل مكان وتستنصر نخوتهم لتلبية النداء الذي وجهه لحظة الرحيل، لاقتلاع جذور المليشيات الحوثية الإرهابية.

 

وشدد على إدراك خطورة المرحلة الراهنة، وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة وتحرير وتطهير كامل تراب الوطن واستعادة الدولة والنظام والقانون والحفاظ على أهداف الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية والكرامة اليمنية، وتحقيق الانتصار الكبير على ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية. .مشيداً بصمود أبطال القوات المسلحة وتضحياتهم في مختلف ميادين العزة والكرامة.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع مؤشرات على استعدادات إيرانية حوثية لتفجير الوضع عسكريا في بعد مونديال قطر على نطاق اوسع.

 

ووفق مصادر متعددة، فإن اعتراض البحرية الأميركية سفينة بخليج على متنها أكثر من 50 طنا من الأسلحة والذخيرة في طريقها لليمن ، تؤكد استمرار إيران في تهريب الأسلحة للحوثيين في انتهاك لقرارات مجلس الأمن وسعيها لتفجير الوضع عسكريا في كافة الجبهات القتالية باليمن.


إخترنا لك

0 تعليق