تكيف من التكيفات الذي ساعدت الطائر على الطيران - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

تكيف من التكيفات الذي ساعدت الطائر على الطيران، الطيور كائنات جميلة ترمز دائما للسلام والحرية، يقتنيها الكثيرون في منازلهم متفائلين بوجودها، ومن خلال هذا المقال على موقع المرجع سنسلط الضوء أكثر على الطيور وكيفية تكيف جسمها للطيران والتحليق عاليا؛ كما سنجيب على السؤال السابق.

الطيور

أجسام الطيور انسيابية الشكل ليسهل اختراقها للهواء، ولتقليل مقاومته للجسم؛ كما ويضاف إلى ذلك خفة وزن هيكل الطائر، فعظامها مجوفة وفارغة مم يساعدها على الطيران، تتناول الطيور غذاءً ذا طاقة عالية كالحبوب والأسماك واللحوم لتتمكن من إنتاج الطاقة التي تحتاجها للطيران، كما أنها تمتلك جهازا تنفسيا ذا كفاءة عالية؛ حيث تتصل الرئتان بأكياس هوائية توفر مصدرا ثابتا من الأكسجين للدم؛ وتساعد في الوقت نفسه على التخفيف من وزن الطائر عند الطيران.

تكيف من التكيفات الذي ساعدت الطائر على الطيران

تمتلك الطيور قلوب لها كفاءة عالية تخفق بسرعة خاصة أثناء الطيران، وذلك الريش الملون الجميل الذي يغطي جسمها فله وظائف منها: التمييز بين أنواع الطيور، جذب الأنثى، التمويه من الأعداء، الحفاظ على درجة حرارة الطائر، والريش الكفافي هو المسؤول على إعطاء الطيور شكلها ولونها، ويساعدها على الطيران وبالتالي فإن إجابة السؤال المطروح:[1]

  • عظام خفيفة، جسم انسيابي، اتصال الرئتين بأكياس هوائية، كفاءة ، الريش الخفيف.

شاهد أيضًا: تركيب رئات الطيور يساعدها على الطيران

تكيف الطيور للطيران

الطائر بحاجة لقوة دفع تمكنه من الطيران ولا تتولد هذه القوة إلا بحركة الأجنحة لأعلى ولأسفل وللأمام وللخلف بعضلاتها القوية، ولإنتاج قوة دفع لا بد من توافر خمسة عناصر هي:

  • حركة الجناح.
  • شكل الجناح.
  • مساحة سطح الجناح.
  • المساحة التي يصنعها الجناح مع الهواء المتحرك.
  • مقدار سرعة الجناح.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال عن تكيف من التكيفات الذي ساعدت الطائر على الطيران، كما سلطنا الضوء على الطيور وطريقة تكيفها للطيران.


إخترنا لك

0 تعليق