لكيلا تتكون جلطة دموية؛ يجب التأكد من فصائل دم كل من المريض والمتبرع قبل عملية نقل الدم . - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

لكيلا تتكون جلطة دموية؛ يجب التأكد من فصائل دم كل من المريض والمتبرع قبل عملية نقل الدم . تعتبر عمليَّة نقل الدّم من الأمور المهمّة التّي يقوم الأطباء بها لبعض الأشخاص الذّين يحتاجون للدّم بشكلٍ عاجل، ولكن قد تحدث مضاعفات كثيرة خلال هذه العمليّة، أو نتيجةً لها. ومن خلال موقع المرجع، سنورد في السّطور التّالية من هذا المقال، مخاطر نقل الدّم، وكيفيّة تجنبها.

مخاطر عملية نقل الدم

لعمليّة نقل الدّم من شخص لآخر عدّة مخاطر، علينا معرفتها لتجنبّها أثناء نقل الدّم. وهذه المخاطر هي:[1]

  • انتقال الأمراض المختلفة، والإصابة بالعدوى البكتيريّة، أو الفيروسيّة.
  • تلف في أعضاء الجسم المختلفة نتيجة لزيادة نسبة الحديد في الدّم.
  • الإصابة بنوع معيّن من الحساسيّة.
  • مهاجمة الجسم لخلايا الدّم الحمراء المنقولة، وعدم تقبلها.

لكيلا تتكون جلطة دموية؛ يجب التأكد من فصائل دم كل من المريض والمتبرع قبل عملية نقل الدم

عند التبرّع بالدم قد تحدث العديد من المضاعفات الخطيرة للشخص المتبرّع، أو المتبرّع له، ومن أبرز النتائج تكوّن جلطة دمويّة. لذا ينبغي التأكد من تطابق فصيلة الدّم للشخصين. وبالتّالي فإنّ الإجابة عن السّؤال السابق هي:

  • العبارة صحيحة.

كيف يمكن تجنب مخاطر نقل الدم

عند القيام بعمليّة نقل الدّم، هناك بعض الأمور التّي ينبغي القيام بها تجنباً لمخاطر هذه العمليّة، وهي كما يلي:

  • القيام بالفحوصات والتحاليل اللّازمة للشّخص المتبرِّع والمتبرَّع له.
  • والتأكد من تطابق فصيلة الدم لكلٍ منهما.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذّي يحمل عنوان، لِكيلا تتكوّن جلطة دمويّة؛ يجب التأكُّد من فصائل دم كل من المريض والمُتبرِّع قبل عمليّة نقل الدم. حيثُ تعرّفنا على مخاطر عمليّة نقل الدم من شخص لآخر، وكيفيّة تجنبها.


إخترنا لك

0 تعليق