اين تقع كنيسة سيستين - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

اين تقع كنيسة سيستين الأعظم والأمثل بين كنائس العالم، فعلى الرغم من مظهرها الخارجي البسيط للغاية إلا أنها تُمثّل تحفة فنية نادرة الوجود، فقد عمل على رسمِ لوحاتها أشهر الفنانين مثيل مايكل أنجلو، لتُُصبح واحدة ضمن المعالم السياحية الأعلى زيارةً، فيصل عدد زائريها لـ 5 ملايين زائر سنويًا، لذا ومن خلال موقع المرجع سنسرد بعض المعلومات حول كنيسة سيستين وموقعها.

كنيسة سيستين

اشتهرت كنيسة سيستين على نطاق واسع حتى أصبحت واحدةً من أهم معالم الجذب السياحي في العالم، حيثُ تحويِّ في داخلها جدران فنية لا مثيّل لها ترجع للفنان والنحات الكبير مايكل أنجلو، لهذا السبب أطلق عليها البعض كنيسة سيستين مايكل أنجلو.

اين تقع كنيسة سيستين

تقع كنيسة سيستين في إيطاليا وبالتحديد في دولة الفاتيكان، عُرفت كمقر رسمي للبابا الكاثوليكي وكأكبر الكنائس الموجودة ضمن القصر البابوي، والجدير بالذكر أيضًا أن هناك من يَنطقها باسم سيستينا، وليس من الغريب كمّ الشهرة التي جمعتها تلك الكنيسة فقد أشرفَ على رسم لوحاتها الفنية مجموعة من أكبر الفنانين في عصر النهضة منهم مايكل أنجيلو، ساندرو بوتيتشيلي، رافائيل، غيرلاندايو وغيرهم الكثير.

شاهد أيضًا: لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم

معلومات عن كنيسة سيستين

تُعتبر كنيسة سيستين أو كابيلا سيستينا بالإيطالية مشهدًا يستحق الزيارة لخمسة ملايين شخص سنويًا، إذ يغمر جمالها زوارها كونها جميلة للغاية وتعكس عمل فني إبداعيِّ، في السطور التالية أبرز الحقائق والمعلومات عنها:

  • بالرغم من أن كنيسة سيستين مشهورة بأعمال الفنان مايكل أنجلو إلا أنها تحمل أعمالاً فنية أخرى جميلة بنفس القدر، على سبيل المثال كان الفنان بوتيتشيلي يعمل في كنيسة سيستين قبل مايكل أنجلو فابتكر لوحتين جداريتين مذهلتين على الجُدران تحكيِّ قصة المسيح وموسى.
  • الأمر الذي لا يُصدّق هو أن مايكل أنجلوا لم يُرحب أبداً برسم تلك اللوحات الجدارية التي تُرى اليوم كأعظم روائع العالم، كونه يرى في نفسه نحاتًا وليس رسامًا جيدًا بما يكفيِّ لذلك، لكنه اُضطِّرَ لقبول العمل فيها لأنه كان أمرًا من البابا يسمع رفض مايكل للطلب.
  • تُغطيِّ مساحة رسومات مايكل أنجلو مساحة 1.100 متر مربع، واستغرق في رسمها حتى تكتمل أربع سنوات، حيثُ رسمها وهو واقفًا مُنتصبًا.
  • قبل أن مايكل أنجلو اضطر إلى إعادة طلاء جزء كبير من عمله بعدما أصبح بعضه متعفنًا بعد عام واحد من رسمه، مستعينًا بذلك في إبلاغ البابا تأكيدًا على أنه ليس رسامًا جيدًا، ولكن البابا طلب منه أنّ يستمر في عمله.
  • الهيكل الخارجي لكنيسة سيستين بسيط بشكل ملحوظ، فليس هناك زخرفة أو مدخل كبير وهو أمر لا يُصدق تمامًا عند التفكير في كمّ الجمال الداخلي للكنيسة.
  • تبلغ مساحة كنيسة سيستين حوالي 40.23 مترًا ويصل عرضها نحو 13.40 مترًا، أما عن ارتفاعها فيصل إلى 20.7 متراً فوق مستوى سطح الأرض.
  • تُجسّد لوحة خلق آدم حالة عرضًا فائقًا في الدقة كونها جمعت بين وضوح المعالم وتفاصيلها، علاوةً على البُعد الدينيِّ القوي بتصويّر آدم على الأرض ليُعطيِّ إشارة إلى أن أصلهُ من تراب.
  • تم إنشاء الكنيسة بهدف العبادة، ولكن اشتمل تصميمها على جدران قوية وسميكة من أجل حماية الفاتيكان من أي هجمات قدّ تتعرض لها.

كنيسة الفاتيكان من الداخل

تُعتبر لوحة يوم القيامة أبرز الرسومات في كنيسة سيستين، فقد تَولىَ رسم سقف الكنيسة النحات المُبدع مايكل أنجلو، لكن بعد مرور 23 عاماً من رسمهِ كَلّف البابا مايكل أنجلو برسم حائط الكنيسة الكبير الواقع حلف مائدة المَذبَح، وفيها وقع اختيار مايكل أنجلو على رسم لوحة تُعبّر عن الحساب الأخير للفرد، أما على الجهة الأخرى من اليمين فجسَّد في رسمتهِ جسد القديس بارثولوميو.

وبالتدقيق في تفاصيل رسمة الحساب الأخير التيَّ أبدع فيها أنجلو نرى تجسيدًا للسيد المسيح وتقف خلفهِ السيدة مريم العذراء في منتصف اللوحة بجانب مجموعة من العامة يصل أعدادهم إلى سبعين شخصًا، إضافةً إلى مجموعةٍ من الملائكة، إذ صوّرت اللوحة السيد المسيح وهو يُحاسب العامة من الناس عما فعلوا وارتكبوا في حياتهم الدُنيا، وعلى الجانب الآخر يظهر بعض الصالحين من الناس الذين يصعدون إلى السماء على عكس المُخطئون في الدنيا يهبطون إلى جُهنم.

لوحات الجدار الشمالي للكنيسة

شملّت لوحات الجدار الشمالي لكنيسة سيستين المذبح يمينًا بجانب بعضًا من الرسومات التي تُصوّر حياة السيد المسيح، ومن بين رسومات الجدار الشمالي الأخرى ما يلي:

  • لوحة الفنان بيروجينو لـيسوع.
  • تجربة رسمة الفنان بوتيتشيلي لـيسوع.
  • دعوة للرسام روسيللي من قِبل التلاميذ.
  • لوحة بيروجينو عن تسليم مفاتيح الملكوت للقديس بطرس.
  • لوحة الفنان روسيلي وعُرفت بلوحة العشاء الأخير.

لوحات الجدار الجنوبي للكنيسة

يشمّل الجدار الجنوبي يسارًا على رسومات ولوحات متميزة فتعكس بعض مشاهد من حياة النبي موسى بجانب بعض المُتميزة الأخرى ومنها ما يلي:[1]

  • لوحة الفنان بيروجينو التيِّ تُصور رحلة النبي موسى من .
  • رسومات الفنان بوتيتشيلي حول قصة النبي موسى قبل رحلته من مصر.
  • لوحة الفنانين روسيلي ودانتونو عن عبور البحر الأحمر.
  • لوحة الوصايا العشر لراسِ الفنان روسلي.
  • لوحة لوكا سيغنوريلي التيَّ تُعبر عن الإنجازات النهائية لموسى وموته.
  • لوحة الفنان بوتيتشيلي عن عقاب كلاً من قورة، وداثان، وأبرام.

وهكذا نكون انتهينا من مقال اليوم اين تقع كنيسة سيستين، حيثُ يستقر موقعها في دولة الفاتيكان بإيطاليا وتبلغ مساحتها 40.23 مترًا ويصل عرضها نحو 13.40 مترًا، كما تعرفنا على بعض المعلومات المُتعلقة بالكنيسة وما تحويهِ من الداخل من لوحات ورسومات من قِبل أشهر الفنانين.


0 تعليق