تتواجد البكتيريا المحبة للملوحة في - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

تتواجد البكتيريا المحبة للملوحة في أحد البيئات على وجه الأرض، فهل سمعت عن كائنات حية تستطيع أن تعيش في بيئة شديدة الملوحة، لدرجة أن الملح يحيط بها من كل مكان، فأين تتواجد هذه البكتيريا، وكيف تتأقلم هذه الكائنات مع هذه البيئة وفي أي بيئة توجد، وسيتناول موقع المرجع كل الاستفسارات حول هذا النوع من البكتيريا.

تواجد البكتيريا المحبة للملوحة في

تعيش البكتيريا في كل مكان على وجه هذه الأرض وفي الهواء والماء وعلى اليابسة، لكن أكثر ما قد يثير الاهتمام أن هناك نوع من البكتيريا تتكاثر في بيئات شديدة الملوحة، فالجواب الصحيح لهذا السؤال هو:

  • تواجد البكتيريا المحبة للملوحة في البحر الميت.

يوجد نوع من الفطريات الخيطية في أعماق البحر الميت، فتبلغ نسبة الملوحة في البحر الميت 34.2 في المائة مما يجعله رابع أكثر المسطحات المائية من حيث الملوحة على وجه هذه الأرض، وتبلغ ملوحة البحر الميت 9.6 أضعاف من درجة ملوحة المحيط.

شاهد أيضاً: تركيب تفرزه البكتيريا للحماية من الظروف الصعبة هو

معلومات عن بكتيريا البحر الميت

اكتشف العلماء العديد من أشكال الحياة في البحر الميت حيث تتواجد فيه الطحالب والبكتيريا والفطريات التي تستطيع التلائم مع الملوحة العالية في هذا البحر وهي قادرة على البقاء على قيد الحياة في بيئة البحر الميت القاسية، أي أن ليس صحيح ما انتشر من شائعات عن انعدام الحياة في هذا البحر، فوجد تامي كيس بابو طالب في جامعة حيفا أن الطحالب تتكاثر في البحر الميت منذ تسعينيات القرن المنصرم عندما كان البحر مخففاً بنسبة 30٪، كما فحص تأثيرات الملوحة المرتفعة والمنخفضة على E. rubrum مشيراً في كلتا الحالتين إلى أن النمو إما تباطأ بشكل كبير أو توقف، فعندما كانت الملوحة عالية نجا الفطر على الرغم من توقفه عن النمو، وقد وجدت دراسة في جامعة بايرويت إلى أنه في المستويات الأعلى للملوحة يتم التحكم بإحكام شديد في الخلايا الفطرية لمنع “تسرب” الملح إليها.[1]

وقال الفريق إن الدراسة تشير إلى أن الفطر يحاول التكيف بنشاط مع بيئته القاسية ولا يقع ببساطة في حالة سكون كما هو متوقع من خلال معدلات النمو المنخفضة بشكل كبير، يعود سبب تعمل هذه البكتيريا للملح ل E. rubrum يكمن في تحمله الوراثي للأحماض، حيث تحتوي بروتينات E. rubrum على مستويات أعلى من الأحماض الأمينية الأسبارتيك والأحماض الأمينية أكثر من المتوقع وعند مقارنتها بالجينات في نوعين آخرين من الملوحة (المحبة للملح) وجد الفريق أن البقايا الحمضية العالية كانت شائعة في الأنواع الثلاثة.

يعتقد الفريق أن القدرة على النمو والبقاء في مستويات الملوحة المتزايدة هذه يمكن أن تسرع من تطوير المحاصيل الأكثر تحملاً للظروف معتدلة الملوحة مع سلالات أكثر صلابة قادرة على النمو في المياه المالحة التي تسللت إلى جداول المياه العذبة سابقاً، بشكل عام توفر التعديلات الوظيفية والهيكلية المرصودة نظرة ثاقبة للآليات التي تساعد الكائنات الحية على البقاء في ظل هذه الظروف البيئية القاسية ولكنها تشير إلى أهداف جديدة مثل تحسين التكنولوجيا الحيوية لتحمل الملح في المحاصيل، ومن حيث المبدأ يمكن أن يحدث هذا الاكتشاف ثورة في الزراعة الملحية في جميع أنحاء العالم من خلال إرساء أسس الفهم اللازمة للاستخدام المناسب للجينات المقاومة للملح وشبكات الجينات في المحاصيل لتمكينها من النمو في البيئات الصحراوية والمالحة.

شاهد أيضاً: تساعد الطفرات البكتيريا على البقاء في بيئة دائمة التغير

بهذا القدر من المعلومات وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي كان بعنوان تتواجد البكتيريا المحبة للملوحة في حيث أننا أرفقنا من خلاله معلومات قيمة ووافية حول مكان تواجده وكيفية تأقلمها مع البيئة وعدة معلومات أخرى عن بكتيريا البحر الميت.


إخترنا لك

0 تعليق