يقاس التدفق الضوئي بوحدة - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

يقاس التدفق الضوئي بوحدة ، يعتبر علم الفيزياء بنوعيه من أهمّ العلوم التي عالجت الكثير من الظّواهر الطّبيعية وذلك من خلال قوانين تم وضعها من قبل العلماء وتطبيقها على الظّواهر لاستنباط المبادئ والنّظريات ومن خلال موقع المرجع سيتم شرح الكثير عن الفيزياء وكيف نجده في حياتنا بالنّظر إلى العديد من الأجهزة التي نستخدمها بالإضافة إلى وحدة قياس التدفق الضوئي.

علم الفيزياء

علم الطّبيعة الذي يدرس المفاهيم الأساسيّة لكلٍّ من الطّاقة والقياس والقوّة والكتلة والزمن والسّرعة، كان يندرج تحت سلّم علم الفلك إلّا أنّه انطلق باسمه لتفسير الظّواهر بكونه علم مستقل بذاته فهي تقدّم الأفكار الصحيحة والطّرق السليمة لتقديم تفسيرات واضحة وشاملة حول الظّواهر وحدوثها، وتمتد أهميّة هذا العلم لارتباط أثره بالعلوم الأخرى كالرّياضيّات والفلسفة وعلم الأحياء.

شاهد أيضًا :كيف تساعد الاوراق النباتات على العيش

مجالات البحث في الفيزياء

لعلم الفيزياء الحديثة والكلاسيكيّة  بحوث كثيرة على نطاقٍ واسعٍ وجهود حثيثة للعلماء في توصّلهم إلى الكثير من المجالات وفي كلّ مجالٍ يتمّ استنباط العديد من القوانين والمفاهيم والنّظريّات التي تُطبّق حولنا ومنها:

  •  الفيزياء النّوويّة والجسيمات.
  •  الفيزياء الجزيئيّة والذّريّة.
  •  الفيزياء التّطبيقيّة.
  •  فيزياء المواد المكثّفة.
  •  الفيزياء الفلكيّة.

يقاس التدفق الضوئي بوحدة

الضّوء والطّاقة دائمًا يأتيان على أشكالٍ من جسيمات صغيرة ولكلّ لونٍ من الألوان ذات الأطوال الموجية المختلفة طاقة مميّزة تختلف عن الأخرى وتعرّف الاستضاءة على أنّها تدفّق ضوئي معيّن ساقط على جسمٍ ما في وحدة المساحة ويشار إليه بوحدة قياس خاصّة وهي:

السّؤال:يقاس التدفق الضوئي بوحدة.

الجواب: بوحدة اللومن.

الضّوء وخصائصه

عبارة عن إشعاع كهرومغناطيسي يتم رؤيته بالعين البشريّة ويتجزّأ الضّوء إلى عدّة أجزاءٍ مترتّبةٍ وفق أطوالٍ موجيّةٍ معيّنةٍ تبدأ من 400 نانومتر وتنتهي 700 نانومتر، وله القدرة على الإنبعاث والامتصاص والانكسار على شكل حزمٍ صغيرةٍ تسمّى فوتونات وهي جسيمات متناهية في الصّغر والمسؤولة عن الظاهرة الكهرومغناطيسيّة ويمتلك الضّوء خصائص مميّزة منها:

  •  الشّدة
  • الانتشار المتّجه
  • الطّول الموجي
  • التّردد
  • الطّيف
  • الاستقطاب
  • سرعة مميزة وعالية وهي 299,792,458 م/ث

كثافة التدفّق الضوئي واستخدامه

يعرّف التّدفق الضّوئي على أنّه مقياس القوّة للضوء الصّادر من المصدر الخارجي كأشعّة الشّمس والمصابيح ويتوالى الاهتمام في دراسته بدراسة الأطوال الموجيّة التي تُرى بالعين البشرية ويتم تسجيل مقدار التّدفّق على المصابيح الكهربائيّة وبواسطة ذلك يتم معرفة الفروقات بين استهلاكها كونها تعطي ضوءًا أكبر من الأخرى.[1]

شاهد أيضًا : تكسر الصخور فتهتز وينتج عن اهتزازها

ختامًا لمقالتنا بعنوان يقاس التّدفّق الضّوئي بوحدة، تمّ بيان اهتمام الفيزياء بالعلوم وبيان أهميّة خصائص الضّوء وكيفية ارتباطها الوثيق في حلّ الأسئلة المتعلّقة بالضّوء والطّاقة وأنّ لا شيء يأتي من فناءٍ أو عدم.


إخترنا لك

0 تعليق