مع انطلاق كأس العالم.. "استاد البيت" في قطر يخطف الأنظار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

انطلقت اليوم الأحد، فعاليات حفل افتتاح النسخة رقم 22 من بطولة كأس العالم والتي تستضيفها قطر بدءا من اليوم وتستمر حتى 18 ديسمبر المقبل بمشاركة 32 منتخبا من مختلف قارات العالم.

وخطف "استاد البيت" في الدوحة أنظار العالم، حيث شهد مراسم افتتاح البطولة التاريخية للعرب ودول الخليج، باعتبارها أول كأس عالم تقام بدولة عربية خليجية منذ انطلاق منافسات المونديال.

استاد البيت في قطر- رويترز

استاد البيت في قطر- رويترز

 

ويقع استاد البيت في مدينة الخور القطرية، التي تبعد قرابة 35 كم شمال وسط العاصمة الدوحة، حيث تم اختياره لاستضافة افتتاح المونديال والمباراة الأولى للبطولة منذ بدء الرسم التخطيطي الأول له، والذي اعتمد على إبراز النسيج الغني لدولة قطر وثقافتها من أجل الترحيب بالعالم، فدعت الزوّار للاستمتاع بالراحة التي اعتاد أن يوفرها هذا الجزء من العالم لضيوفه منذ قرون.

استاد البيت في قطر- رويترز

استاد البيت في قطر- رويترز

وتصميم "البيت" مستوحى من بيت الذي سكنه أهل البادية، فعادة ما يمكن معرفة بيوت الشعر الخاصة بالقبائل والعائلات البدوية بالنظر إلى خطوطها السوداء والبيضاء التي تظهر في واجهة الاستاد الخارجية المميّزة، حيث يشعر المشجعون لدى دخوله بحفاوة الترحيب من خلال نقوش السدو النابضة بالحياة.

كما يحتضن الهيكل الخارجي الذي يجسّد شكل الخيمة بكل روعة واحداً من استادات كرة القدم فائقة الحداثة، التي تم من خلاله إيلاء أهمية قصوى للاستدامة أثناء تطوير استاد البيت، حيث صُمّمت مقاعد الجزء العلوي من المدرجات بشكل قابل للتفكيك بعد انتهاء للاستفادة منها في مشاريع أخرى.

هذا وتحظى مدينة الخور المحيطة بالاستاد بالعديد من المتنزهات والبحيرات، إلى جانب محمية خضراء تشكل حزاماً ممتداً من الاستاد حتى البحر؛ ما يسهم في ترسيخ إرث دائم من الاستاد الأكثر ترحيباً في العالم.

من افتتاح كاس العالم في قطر 2022 - رويترز

من افتتاح كاس العالم في - رويترز

وتتسع مدرجات الاستاد إلى 60 ألف متفرج، ويفتتح مونديال 2022 بمواجهة تاريخية هي المشاركة الأولى للمنتخب القطري في نهائيات كأس العالم، وقد تأهل باعتباره ممثل البلد المضيف، بينما تعود الإكوادور للمونديال بعد غياب 8 أعوام.


إخترنا لك

0 تعليق