وضع للمكفوفين من يقودهم ورتب لهم - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

وضع للمكفوفين من يقودهم ورتب لهم، رواتب، قد يحرم بعض الأفراد من نعمة من نعمة الله لسبب ما قد يكون لعيباً خلقياً أو لحادث ما، فلا يستطيع هؤلاء المعاقون الاهتمام بأنفسهم دون مساعدة من شخص ما، لذلك يحتاجون إلى من يهتم بهم، ويساعدهم على القيام بأمورهم التي لا يستطيعون القيام بها لوحدهم، ولكن هذا لا يكفي فيجب على الدولة الاهتمام بهم أيضاً، فمن أول من وضع راتب للمعوقين، ووظف لهم من يقوم بالعناية بهم، هذا ما سوف نجيب عنه من خلال موقع المرجع بالإضافة إلى التعرف عليه من يكون وما هي أهم أعماله. 

وضع للمكفوفين من يقودهم ورتب لهم

إن أول من اهتم بأمور المعاقين والمكفوفين هو خليفة أموي عُرف عنه الشجاعة والحكمة طيبة قلبه واهتمامه بذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة، فأمر لهم براتب خاص لهم، وخادم يرافقهم ويهتم بهم، ويساعدهم على قضاء حوائجهم، وعلى ذلك تكون الإجابة الصحيحة هي:[1]

  • الوليد بن عبد الملك.

 من هو الوليد بن عبد الملك

إن الوليد بن عبد الملك هو سادس الخلفاء الأمويين الذي عرف عنه الشجاعة والحكمة وطيبة ، فقد اهتم منذ توليه الخلافة بالعديد من الأمور منها:

  • اهتم بالناحية العمرانية في الدولة، فأمر بإنشاء الطرق العامة، وحفر الآبار على جانبيها.
  •  أمر ببناء المساجد مثل: (الجامع الأموي بدمشق، والمسجد الأقصى بفلسطين، ووسع المسجد النبوي بالمدينة المنورة)، وقد بني في عهده العديد من القصور.
  •  اهتم بذوي الاحتياجات الخاصة (المقعدين والمكفوفين)، فأمر بإعطاء كل واحد منهم خادمًا خاصاً للاهتمام به ومساعدته على القيام بأموره الشخصية، بالإضافة إلى راتب ليعينهم على قضاء احتياجاتهم.
  • عمل على تشجيع العلم والعلماء وحفظة القرآن.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي يحمل عنوان وضع للمكفوفين من يقودهم ورتب لهم، الذي تعرفنا من خلاله على الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك.


إخترنا لك

0 تعليق