اخبار اليمن | وردنا الان..وزير رفيع يفضح الستار ويكشف عن حقائق مروعة في هذة الأثناء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

 

أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، د. أحمد عوض بن مبارك، اليوم السبت، لقائين منفصلين مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الالمانية، توبياس ليندنر، وزيرة الخارجية النرويجية، انكين هوتفيلدت، على هامش مشاركته في الدورة الثامنة عشر لموتمر الامن الاقليمي "حوار المنامة".

و استعرض بن مبارك الاستهداف للمنشآت النفطية بالطائرات الايرانية المسيرة، وتداعياتها على الوضع الاقتصادي وما قد ينتج عنها من تأثيرات تزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني.

 

وأوضح بن مبارك أن استمرار العدوان الحوثي بالطائرات المسيرة الإيرانية على المنشآت الحيوية في يعتبر انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي ويندرج ضمن الاجندة التخريبية للنظام الإيراني في المنطقة لزعزعة الأمن والاستقرار.

 

واشار الى سعي المليشيا لفرض عقيدتها الشمولية بشتى السبل والتي كان آخرها إصدار ما يسمى بـ"مدونة السلوك الوظيفي"، والتي تعبر عن توجه لتحويل الجهاز الاداري الى جهاز مليشياوي طائفي، لافتا الى اهمية قرار تصنيف الميليشيا منظمة إرهابية وطالب بدعم الاجراءات التي ستتخذها الحكومة تنفيذًا لذلك القرار.

 

ولفت الى الانتهاكات الحوثية الجسيمة التي يتعرض لها كافة ابناء الشعب اليمني خاصة النساء، مشددا على اهمية دعم المجتمع الدولي لإجراءات الحكومة اليمنية لتنفيذ قرار تصنيف منظمة ارهابية.

 

من جانبه أشار وزير الدولة للشؤون الخارجية الالمانية، توبياس ليندنر، إلى استمرار دعم بلاده لمجلس القيادة الرئاسي وكل ما من شأنه اعادة امن واستقرار اليمن وحدته وسلامه اراضيه.

 

في الغضون، اكدت وزير الخارجية النرويجية، انكين هوتفيلدت، استمرار دعم بلادها للحكومة ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي وبذل كل الجهود للوصول الى سلام دائم في اليمن.


إخترنا لك

0 تعليق