اخبار اليمن الان | صحفي ينبه من طرف ثالث يعمل ليل نهار لاثارة الفتن في مأرب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كريتر سكاي / خاص

قال الصحفي علي عويضة: كلمة شكر، وهي قليلة في حق الواسطة التي سعت خلال الأيام الماضية لنزع فتيل الحرب، والوصول لحلول مرضية لجميع الأطراف، في القضية التي أثيرت مؤخرا بين قبيلتين من أبناء عييدة.

وأضاف :ولاعزاء لكل من حاول إثارة الفتنة وإشعال نار الحرب، سواء بالكلمة على شبكات التواصل، أو بإثارة النعرات وصب الزيت على النار.

واردف بالقول :الاحتراب الداخلي مهدد للسلم والأمن العام، خاصة في ظل وجود خطر داهم يتحين الفرصة لبلوغ هدفه، وكان من المفترض أن تستغل الهدنة في ترتيب الصف الداخلي استعدادا لمرحلة جديدة من الحرب يعد لها وحلفاءه.

وتابع :إن واجب الجميع اليوم عامة وشباب الوادي خاصة، يتركز حول ضرورة التخفف من العصبيات القبلية والحزبية، والسعي لبث روح السلام بين أبناء الوادي، وعدم كفر النعم التي نعيش فيها، والبحث عن حلول ومخارج سلمية وقانونية لأي مشكلة قديمة أو جديدة، فقد جرب أهل الوادي لعشرات السنين الحروب الداخلية، وبعد جولات من الصراع والحرب يعود المتحاربون للشرع والعرف، بعد أن يخسرون عشرات الرجال.

واختتم :وعلى الجميع الانتباه من طرف ثالث يعمل ليل نهار لإثارة النعرات والفتن، فتجده مرة يرمي قصيدة في مجموعات الواتس اب وينسها لطرف من الاطراف، ومرة يرمي خبرا غير صحيح يهدف من خلاله لإثارة مشكلة بين طرفين، وهكذا لا يترك وسيلة ولا باب إلا وطرقه بهدف تفكيك المجتمع المتماسك وتفتيت الوحدة المأربية التي ضربت بها الأمثلة خلال السنوات الماضية.. حفظ الله البلاد والعباد من كل شر ومكروه، وأدام الأمن والسلام على منطقتنا وسائر بلادنا.


إخترنا لك

0 تعليق