كان نصيب النبي عليه الصلاة والسلام من الغنائم - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

كان نصيب النبي عليه الصلاة والسلام من الغنائم فإن المعروف في نصوص القرآن الكريم أن الغنائم يؤخذ خُمسها من أولي القربى من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولذلك، فإن السؤال حول نصيب رسول الله -عليه الصلاة والسلام- من هذه الغنائم يخطر على أذهان الكثير من المسلمين، ومن خلال موقع المرجع سيتم التعرف على نصيب الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- من الغنائم.

كان نصيب النبي عليه الصلاة والسلام من الغنائم

حيث إن علماء الفقه وأهل العلم اختلفوا في العديد من المواضع التي تتناول النصيب من الغنائم، مقدارها، تخصيصها، وتعميمها، بينما ورد في كتاب الله -سبحانه وتعالى- هذا التقسيم، مع تحديد نصيب نبي الله -صلى الله عليه وسلم- منها، والإجابة الصحيحة لسؤال نصيب الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- من الغنائم، هي:

  • الخُمس.

ماذا كان يفعل النبي بخمس الغنائم

كان نبي الله -عليه الصلاة والسلام- يأخذ الخُمس من الغنائم، ويفعل بها ما يشاء ويحمل فيها ما يشاء، فقد قال الله تعالى: {وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}[1]، بالإضافة إلى أن الآية الكريمة تُوضح ذهاب خمسًا لله عز وجل.[2]

كيفية تقسيم الغنائم في الإسلام

لقد ذكر -سبحانه وتعالى- أن خُمُس الغنائم يتم توزيعها أسداسًا كما يلي:[3]

  • لله عز وجل.
  • للرسول صلى الله عليه وسلم.
  • لذي القُربى.
  • اليتامى
  • المساكين.
  • ابن السبيل.

وفي ختام مقالنا نكون قد تعرفنا على كان نصيب النبي عليه الصلاة والسلام من الغنائم، بالإضافة إلى ماذا كان يفعل النبي بخمس الغنائم، وكذلك كيفية تقسيم الغنائم في الإسلام.


إخترنا لك

0 تعليق