من هم طالبان وماذا يريدون - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

من هم طالبان وماذا يريدون لقد استطاعت حركة طالبان السيطرة على العاصمة الأفغانية (كابول)، كما أعلنت أنها تحترم الحقوق التي يجب أن تحصل عليها المرأة، بالإضافة إلى أن الحركة المتشددة انتشرت بشكل كبير في كافة أنحاء البلاد، وذلك خلال انسحاب القوات الأمريكية، وبالتالي باتت المواقع العسكرية، المدن الكبرى، والقرى تحت سيطرة حركة طالبان، وعن طريق موقع المرجع سنوضح من هم طالبان وماذا يريدون.

من هم طالبان وماذا يريدون

حركة طالبان تعني (الطلاب) في اللغة التي تُعرف باسم الباشتو، وهي عبارة عن مجموعة متمردة على الحكومة التي تديرها الغرب في العاصمة كابول، حيث تكونت الحركة بواسطة مجموعة من المقاتلين، الذين حاربوا أمام القوات السوفيتية خلال الثمانينيات عن طريق الدعم المقدم من وكالة المخابرات المركزية، وتريد حركة طالبان أن تعيد الشريعة الإسلامية إلى أفغانستان، وذلك منذ أن تم الإطاحة بها في عام 2001م، مما يؤدي إلى أنه سوف يضطر كل من يعيش في الدولة إلى التأقلم مع الطريقة الجديدة للحكم، والذي كان غير متواجد منذ عقدين مضوا، إذ أنهم حينما حكموا أفغانستان للمرة الأخيرة فيما بين عام 1996م وحتى عام 2001م، لم تستطع النساء العمل في أي قطاع، كما منعوا الفتيات من الذهاب إلى المدرسة واستكمال تعليمهن، بالإضافة إلى أن النساء كانوا مجبرين على تغطية وجوههن بشكل كامل، إلى جانب مرافقة أحد الأقارب الذكور عند الخروج من المنزل، وكذلك قاموا بمنع الموسيقى، التلفزيون، والسينما.[1]

شاهد أيضًا: من هم حركة طالبان افغانستان

كيف استعادت حركة طالبان سيطرتها

بدأت الحركة في تجميع الدعم لأنفسها من خلال الاستعانة بالمؤسسة الأمنية الباكستانية، حيث إنه حينما تم الإطاحة بطالبان، ذهب بعض من القادة إلى باكستان حتى يكونون في أمان من هجمات القوات الأمريكية، كما أن من تبقى منهم في أفغانستان، بدأ في سحب المجندين إليه بهدف محاربة الاستعمار، وكذلك الفساد المنتشر في البلاد، إذ أنه طوال العقدين الماضيين استمرت الحركة في سحب قرية بعد قرية بشكل تدريجي، وهو بمثابة أسلوب يعتمد على جمع أكبر عدد من الناس من الناحية الشعبية، كما أن حركة طالبان تحصل على أموالها من العديد من المصادر المختلفة، حيث إن بعضها يأتي من خلال العمل في تجارة المخدرات، بينما البعض الآخر يكون عن طريق جرائم التهريب، بالإضافة إلى أنها تفرض الضرائب على المزارعين، إلى جانب أن بعضهم يقوم بالمشاركة في عمليات الاختطاف وطلب الفدية، وكذلك فإنها تحصل على الأسلحة بواسطة التبرعات، وفي بعض الأحيان عبر الشراء والسرقة، لذلك جميع هذه العوامل جعلتهم يعودون في وضع قوة، والسيطرة على أفغانستان.

انتقال السلطة إلى طالبان

قد قامت وزارة الداخلية الأفغانية بإعلان بداية حركة طالبان في الدخول إلى العاصمة كابول من كافة الجهات، حيث ذكر المتحدث باسم طالبان أن الحركة تعمل على إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية لتسليم كابول بشكل سلمي، كما أنهم لا يرغبون في الانتقام من أي أحد، لذلك قام رئيس دولة أفغانستان (أشرف غني) بدعوة قوات الأمن لاستخدام الأساليب السلمية من أجل الحفاظ على سلامة كافة المواطنين، بالإضافة إلى المحافظة على النظام العام في العاصمة كابول.

شاهد أيضًا: من هو رئيس طالبان الجديد

فرار الرئيس الأفغاني

قامت الحركة بدخول العاصمة كابول وبالأخص القصر الرئاسي في أفغانستان، وذلك بعد مرور ساعات بسيطة من فرار الرئيس (أشرف غني) خارج البلاد يوم الأحد، والتي تم اعتبارها علامة واضحة على استطاعت الحركة السيطرة على دولة أفغانستان، حيث إن القصر الرئاسي خالٍ من أي مسؤول ممثل للحكومة في الوقت الحالي، بالإضافة إلى أن الحركة كانت تتشاور مع الحكومة الأفغانية لتقرير من سوف يتولى حكم البلاد، وذلك خلال التقدم السريع والمسلح لهم في كافة أنحاء البلاد، إذ قامت بالسيطرة على العديد من المدن الرئيسية، في إطار المقاومة البسيطة أو المنعدمة إلى حد ما، بينما من المذكور أن هذه المحادثات مع الحكومة قد توقفت نتيجة الفرار المفاجئ للرئيس الأفغاني.[2]

وفي ختام مقالنا نكون قد أوضحنا من هم طالبان وماذا يريدون، بالإضافة إلى كيف استعادة حركة طالبان سيطرتها، وانتقال السلطة إلى طالبان، وكذلك فرار الرئيس الأفغاني.


إخترنا لك

0 تعليق